عالم

مسيرة تضامنية مع فلسطين في روما

مئات المتظاهرين الإيطاليين يصفون الحرب على غزة بالإبادة الجماعية

شهدت العاصمة الإيطالية روما، السبت، مظاهرة للتضامن مع قطاع غزة ودعما للشعب الفلسطيني في مواجهة جرائم الاحتلال.

معتقلو 25 جويلية

واحتشد مئات المتظاهرين في ميدان “ريبوبليكا” وسط روما، تلبية لدعوة المنظمين، رغم الظروف الجوية السيئة.

ورفعت المسيرة الأعلام الفلسطنية وشعارات تدين استمرار العدوان على الشعب الفلسطيني وتطالب بوقف فوري لإطلاق النار.

ووصف المشاركون في التحرك التضامني الحرب على غزة بـأنها “إبادة جماعية”.

كما ردد المتظاهرون هتافات من قبيل “فلسطين حرة”، و”أوقفوا الإبادة الجماعية”.

وطالب الحشود بإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في سجون إسرائيل، رافعين لافتات متضامنة مع الشعب الفلسطيني.

وعلى صعيد متصل نددت التظاهرة بانتهاكات قوات الاحتلال ضد سكان الضفة الغربية.

وإلى جانب روما، شهدت مدينة ميلانو، ثاني أكبر المدن الإيطالية، مظاهرة داعمة لفلسطين.

وتواصل قوات الاحتلال عدوانها على الشعب الفلسطيني في القطاع، متجاهلة قراري مجلس الأمن الدولي بوقفه فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني المزري بغزة.