تونس

مستعدّة لكلّ أشكال النضال .. نقابة التعليم الثانوي تدعو الوزارة إلى التفاوض


دعت نقابة التعليم الثانوي وزارة التربية إلى فتح باب التفاوض بشكل عاجل لمناقشة عدد من القضايا التي تهمّ القطاع.


وانتقدت النقابة إثر اجتماعها الأربعاء 8 نوفمبر وضع البنية التحتية التربوية المتدهور في ظلّ نقص التجهيزات وقاعات التدريس.

 وقالت النقابة إنّ العودة المدرسية كانت متعثّرة في الموسم الجديد، نظرا للاكتظاظ في القاعات والمؤسسات التربوية ونقص الموارد البشرية وإثقال كاهل المدرّسين بساعات التعويض، فضلا عن تواصل التشغيل الهش للمدرّسين، وفق نص البيان.

وأضافت النقابة أنّ كلّ هذه العوامل أضرّت بالمنظومة التربوية.

وطالبت نقابة التعليم الثانوي وزارة التربية بإصدار الأمر الخاص بتحيين منحة العودة المدرسية وصرفها، وإيقاف آلية اقتطاع الأجور بشكل فوري 

والترفيع في ميزانيات المؤسسات التربوية، إضافة إلى تسوية الوضعية المالية للأساتذة النواب وفتح باب التفاوض. 

وحمّلت النقابة وزارة التربية مسؤولية تعكّر المناخ التربوي والاجتماعي مؤكّدة استعداد الأساتذة للدفاع عن حقوقهم بكافة الأشكال النضالية.

وتأتي مطالب الطرف النقابى بعد الاجتماع الأول للمكتب التنفيذي الجديد لجامعة التعليم الثانوي المنتخب قبل أيام.