مساعد مدرب منتخب سوريا: المستوى متقارب بين تونس وسوريا
tunigate post cover
رياضة

مساعد مدرب منتخب سوريا: المستوى متقارب بين تونس وسوريا

2021-04-28 12:46

وضعت قرعة بطولة كأس العرب للمنتخبات المنتخبَ التونسي في المجموعة الرابعة أمام المنتخب السوري إضافة إلى الإمارات واليمن أو موريتانيا. مواجهة نسور قرطاج ونسور قاسيون هي الأقل عددا بين تونس والمنتخبات العربية الكبيرة، حيث تواجهت تونس وسوريا في أربع مناسبات فقط.

أسبقية تاريخية لتونس

تعود آخر مباراة جمعت تونس بسوريا في كرة القدم إلى 26 أوت عام 1973 في إطار نهائي كأس فلسطين وفاز بها المنتخب التونسي ذهابًا وإيّابًا بأربعة أهداف لهدف وأربعة أهداف لصفر.

أما المواجهتين المتبقيتين، فتعود الأولى إلى يوم 27 أكتوبر عام 1957 في إطار منافسات النسخة الثانية من الألعاب العربية وفازت بها سوريا بثلاثة أهداف لهدف، ثم لقاء في إطار  بطولة كأس العرب الأولى بتاريخ 7 أفريل سنة 1963 وانتصرت تونس بثنائية نظيفة.

بعد قرابة 50 عامًا يتجدّد اللقاء في شهر ديسمبر (كانون الأول) 2021 بواقع جديد للمنتخبين وفي ظروف مختلفة.

مواجهة خاصة لنبيل معلول

سيكون لقاء تونس وسوريا بإحساس خاص للمدرب التونسي نبيل معلول الذي يقود الدفة الفنية لنسور قاسيون.

معلول سيواجه أبناءه اللاعبين الذين درّبهم في آخر مشاركة لتونس بالمونديال في روسيا سنة 2018. وفي أول تعليق له عن مواجهة تونس، أكّد الفني التونسي أن المباراة ستكون شيّقة وحماسية على الميدان وصعبة من الناحية العاطفية بالنسبة له شخصيًا ومساعده نادر داود.

وقال المدرب التونسي نادر داود في تصريح لبوابة تونس إنه عاش لحظات جميلة مع المنتخب التونسي في تصفيات مونديال روسيا منذ ثلاث سنوات وإن المدرب عندما يواجه منتخب بلاده يشعر بإحساس مختلط بين العاطفة والمسؤولية المهنية.

وأضاف داود أن المباراة ستشهد حوارًا تكتيكيًا بين الإطار الفني لمنتخب سوريا من جهة ونظيره من تونس من جهة ثانية، نظرا لمعرفة المدربين ببعضهم وبنوعية اللاعبين وقال: “ستكون مباراة مميّزة فيها الكثير من الندّية والتنافس نظرا لتقارب المستوى الفني والبدني والذهني بين اللاعب السوري واللاعب التونسي”.

وأضاف نادر داود أن الجماهير السورية تنتظر نتائج إيجابية من منتخبها وطموحاتها مشروعة والإطار الفني التونسي سيعمل كل ما بوسعه للوصول إلى أدوار متقدمة في بطولة كأس العرب خاصًة إذا ما شارك اللاعبون المحترفون.

مستوى البطولة رهين مشاركة المحترفين

نادر داود تطرّق إلى عنصر مهم سيكون فارقًا حسب رأيه في نجاح البطولة فنيًا وجماهيريا من عدمه، وهو مسألة مشاركة اللاعبين المحترفين مع منتخباتهم. وأكّد محدّثنا أن الفترة التي تقام فيها البطولة خلال النصف الأول من شهر ديسمبر فيها الكثير من الالتزامات للفرق خاصة في البطولات الأوروبية ومن الصعب أن تفرّط الأندية في محترفيها.

وأوضح نادر داود أن البطولة في غياب نجوم في حجم محمد صلاح من مصر ورياض محرز من الجزائر وإلياس السخيري من تونس وحكيم زيّان عن المنتخب المغربي وغيرهم، سيكون مؤثّرا فنيًا ولن ترتقي المسابقة إلى مستوى مرموق.

وفي هذا الإطار أشار الفني التونسي إلى أن منتخبات عرب إفريقيا سيتأثرون أكثر من منتخبات عرب آسيا بهذا العامل نظرا لكونهم يرتكزون على نسبة كبيرة من المحترفين وقد يضطّرون إلى لعب المسابقة بلاعبين من بطولاتهم المحلية وهو ما يجعل منتخبات آسيا الأوفر حظوظا.

ووجّه داود نداءً إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم لإيجاد حل لموضوع مشاركة المحترفين في أسرع وقت لإنجاح المسابقة.

ويعوّل المنتخبان التونسي والسوري على نسبة كبيرة من اللاعبين المحترفين وهو ما يجعلهم أمام مهمة صعبة إذا ما حضر اللاعبون المحليون فقط.

وقال داود هناك 11 لاعبًا سوريا محترفًا في قائمة الإطار الفني على غرار نجم الأهلي السعودي عمر السومة وأحمد الصالح مدافع العربي الكويتي وعلاء الدالي مع العربي الكويتي ولاعبين ناشطين بالدوري الروماني مثل إيّاد عثمان.

في المقابل، سيجد الإطار الفني التونسي صعوبة في تشكيل منتخب محلي متجانس نظرًا لكونه يتكون من أكثر من 70 ٪ من المحترفين الذين يمثلون ركيزة أساسية مثل يوسف المساكني لاعب العربي القطري وفرجاني ساسي في الزمالك المصري وإلياس السخيري لاعب كولن الألماني وياسين مرياح محترف أولمبياكوس اليوناني.

فرصة ذهبية للمنتخبات العربية

وتمثّل بطولة كأس العرب بقطر فرصة ذهبية لجميع المنتخبات العربية لإعداد التزاماتها في عام 2022 نظرًا لموعدها الممتاز، حيث ستمكّن منتخبات عرب إفريقيا من الاستعداد جيدًا لبطولة كأس أمم إفريقيا مطلع العام 2022.

كما ستمنح المنتخبات العربية الآسيوية فرصة للوقوف على نقائصها لإعداد المرحلة الثانية من تصفيات المونديال.

وستكون بطولة تحفيزية للاعبين العرب لبذل قصارى جهدهم من أجل الحضور في أول كأس عالمية على أراض عربية.

المنتخب التونسي#
المنتخب السوري#
بطولة كأس العرب#
نادر داود#

عناوين أخرى