مسؤول سعودي يصف بن سلمان بـ"المختل عقليا"
tunigate post cover
عالم

مسؤول سعودي يصف بن سلمان بـ"المختل عقليا"

من المنفى...المسؤول الاستخباراتي السعودي السابق سعد الجابري يصف محمد بن سلمان بـ "المختل عقليا" لأنه يخطط لقتله مناشدا الولايات المتحدة لحمايته
2021-10-25 17:57

في لقاء حصري مع برنامج 60 دقيقة، الذي تعرضه قناة CBC الأمريكية، وصف المسؤول الاستخباراتي السعودي السابق سعد الجابري ولي العهد محمد بن سلمان بأنه “مختل عقليا”.

وقال الجابري إن بن سلمان يخطط لقتله في منفاه مستغلا نفوذه، مشيرا إلى أنه يعتبر تهديدا كبيرا للسعوديين والأمريكيين والعالم بأسره بسبب تصرفاته غير المسؤولة وتفكيره غير المتزن على حد تعبيره.

كان الجابري الرجل الثاني في المخابرات السعودية إلى أن أجبره بن سلمان على الخروج من البلاد وفق قوله، بعد أن تولى ولاية العهد ليصبح بن سلمان  وريث العرش بينما سعد مطارد في المنفى هربا من محاولات بن سلمان لقتله بسبب معلومات وأسرار يعرفها.

شعر الكثير بالرعب عندما أرسلت السعودية فريقا لاغتيال الصحفي في صحيفة واشنطن بوست الأمريكية جمال خاشقجي.

كان الجابري أفضل أصدقاء أمريكا في حربها ضد الإرهاب، واليوم هو يطلب المساعدة من الولايات المتحدة بصفته خبير تجسس، ويقول الجابري خلال اللقاء، إن لديه خدمة أخرى لأمريكا وهي التحذير من أمير لديه قوه لإزعاج العالم.

وبدأ الجابري لقاءه محذرا العالم من خطورة بن سلمان الذي وصفه بقاتل مختل عقليا في الشرق الأوسط يمتلك موارد لا حصر لها.

وأضاف الجابري “بن سلمان استولى على السلطة بعد الانقلاب على محمد بن نايف وريث العرش في 2017 واعتقله بعد فترة، فهو لا يتعاطف ولا يتعلم من تجربته، نحن جميعا نرى الفظائع والجرائم التي ارتكبها”.

ظهور الجابري في برنامج 60 دقيقة كان مفاجئا، وقال مقدم البرنامج سكوت بيلي إن مصدرا من المخابرات الأمريكية أخبره أن الجابري لن يظهر أبدا في هذه المقابلة، خاصة أنه عمل طويلا بصمت أثناء أدائه الخدمة ، مشيرا إلى أن قرار ظهوره في البرنامج يدل على يأسه.

الجابري يبلغ من العمر 62 عاما، متزوج ولديه 8 أبناء، اثنان منهم رهن الاحتجاز في السعودية.

 بدأ حياته كضابط شرطة ثم وصل إلى قمة المخابرات السعودية وحصل على الدكتوراه في علم الذكاء الاصطناعي.

وبدأت أزمة سعد الجابري مع بن سلمان عام 2017، حين عارض انقلاب محمد بن سلمان على محمد بن نايف، الذي كان رئيس سعد، وبناء على ذلك فرّ سعد إلى كندا ورفض العودة إلى السعودية.

ودفعت أسرة الجابري ثمن فراره في اليوم ذاته الذي حدث فيه الانقلاب، فمنع اثنان من أبناء الجابري من مغادرة البلاد.

استطاع الجابري خلال رحلته تكوين ثروة هائلة، ولأن بن سلمان يتبع أسلوب اتهام الخصوم بالفساد المالي، كان الجابري أحد الذين وُجهت إليهم تهم الربح غير المشروع من خلال منصب رسمي، وجرى رفع دعاوى قضائية ضد الجابري في الولايات المتحدة وكندا من قبل مؤسسات سعودية اتهمته بسرقة قراقة 500 مليون دولار من ميزانية مكافحة الإرهاب.

من جانبه نفى الجابري بصورة قطعية سرقته لأموال الدولة، لكنه فسر الثروة الهائلة التي يمتلكها الآن بأنها نتيجة جهده.

لكن في الدعوى السعودية المرفوعة ضد سعد، قال القاضي الكندي إن هناك أدلة دامغة على قيامه بالاحتيال.

ورفضت الحكومة السعودية المشاركة في المقابلة التلفزيونية لكنها قالت في بيان لها أرسلته سفارة المملكة في واشنطن، إن سعد الجابري مسؤول حكومي سابق فاقد للمصداقية وله تاريخ طويل في التلفيق وخلق الأحداث المشتتة لإخفاء جرائمه المالية التي ارتكبها وتصل قيمتها إلى مليارات الدولارات.

وأشار البيان إلى أن الإصلاحات التي قادها ولي العهد بن سلمان وضعت حدا لهذا النوع من الفساد الكبير، إذ تُستخدم عائدات الدولة لتمويل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والاستثمار في التكنولوجيا، والمساهمة في بناء أمة يسود فيها التسامح والاعتدال والابتكار وريادة الأعمال، على عكس ما كان يبحث عنه الجابري عندما ارتكب جرائمه وفق البيان.

وأكد الجابري أنه لا يفكر في الوقت الحالي سوى في نجليه المعتقلين في السعودية، مناشدا الجميع للمساعدة في الإفراج عنهما.

وأضاف ” أناشد الشعب الأمريكي والإدارة الأمريكية لمساعدتي في إطلاق سراح أبنائي واستعادتهم”.

وكشف الجابري خلال اللقاء عن تسجيل مقطع مصور له يكشف فيه المزيد من أسرار العائلة المالكة والولايات المتحدة، قائلا إنه سجله للنشر في حال تم قتله، وأعطى للبرنامج نسخة منه.

ووجه الجابري رسالة إلى أبنائه قائلا، “أنا آسف لقد بذلت قصارى جهدي”.

الولايات المتحدة#
جمال خاشقجي#
سعد الجابري#
محمد بن سلمان#
واشنطن#

عناوين أخرى