عرب

مرّة أخرى.. مشاهد لجنود إسرائيليين يجرّدون أطفالا وشيوخا من ملابسهم بغزة تثير غضبا

أظهر مقطع فيديو انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة، جنودا إسرائيليين وهم يجرّدون العديد من المدنيين الفلسطينيين من ملابسهم ويعتقلونهم بينهم طفلان وذلك في ملعب بقطاع غزة، ما أثار ردود فعل غاضبة.

معتقلو 25 جويلية

وحسب شبكة “سي إن إن” الإعلامية، فإن الفيديو الذي انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي يظهر جنودا إسرائيليين وهم يجرّدون طفلين من ملابسهما ويأمرونهما بوضع أيديهما على رأسيهما.
بالإضافة إلى ذلك، تظهر الصور كبار السن من الرجال وهم يتعرضون أيضًا للمعاملة نفسها.

وفي الوقت الذي لم تتمكن فيه الشبكة من تأكيد موعد تصوير الفيديو بالضبط، إلا أنها أكدت أن الفيديو المعني تم تصويره في “استاد اليرموك” في غزة.

وفي أجزاء أخرى من المقطع، يظهر أيضا أطفال  ونساء وهم معتقلون من قبل الجنود الإسرائيليين حيث كانت النساء معصوبات الأعين.

ويظهر في الصور أن جرافات وآليات عسكرية تابعة للجيش الإسرائيلي تتجول في الملعب أيضا.
وأثار الفيديو ردود فعل غاضبة في وسائل التواصل الاجتماعي.

سوابق إسرائيلية 
وليست هذه المرّة الأولى التي ترتكب فيها قوّات الاحتلال تصرفات مهينة في حقّ الفلسطينيّين الأبرياء العزّل.
ففي وقت سابق تداول روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو نشرها الكيان المحتلّ تظهر اعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلي لرجال وأطفال أجبروا على خلع ملابسهم والاقتصار على ارتداء ملابسهم الداخلية، وتمّ اقتيادهم إلى داخل ملعب كرة قدم في القطاع. كما أظهرت الصور كيف تم توجيه فوهات الدبابات باتجاه المعتقلين.

مشاهد مهينة لعشرات الأطفال والرجال وكبار السنّ الفلسطينيين، غالبيتهم شبه عراة، ومنهم من تم تقييد يديه، يجثون على ركبهم فيما يصرخ جنود إسرائيليون في وجوههم ويوجهون إليهم الأوامر بفظاظة.
ولم يكتف جيش الاحتلال بذلك بل قام بتجريف أرضيّة الملعب بالجرّافات في إمعان في التشفّي والانتقام بسبب عجزه عن تحقيق أي إنجاز منذ انطلاق عمليّاته البريّة ضدّ القطاع. 

 وعرض التلفزيون الإسرائيلي، الخميس 7 ديسمبر، مشاهد مصوّرة لما زعم أنّهم مقاتلون من حماس بعد القبض عليهم وتجريدهم من أغلب ملابسهم، وكانت رؤوسهم محنية بينما يجلسون في أحد شوارع مدينة غزة. وأكدت مصادر فلسطينية متطابقة أنّ الصور لمدنيين فلسطينيين اعتقلهم جنود الاحتلال، ولا صلة لهم بمقاتلي حماس.
وخلفت الحرب الإسرائيلية المتواصلة منذ 7 أكتوبر الماضي ضد قطاع غزة، حتى الأربعاء، 21 ألفا و110 شهداء و55 ألفا و243 جريحا، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفق سلطات القطاع والأمم المتحدة.

المصدر: وكالة الأناضول