مراد المسعودي: قيس سعيد أعطى تعليمات لقضاة بإيقاف البحيري دون أدِلّة
tunigate post cover
تونس

مراد المسعودي: قيس سعيد أعطى تعليمات لقضاة بإيقاف البحيري دون أدِلّة

رئيس جمعية القضاة التونسيين الشبان: قيس سعيد طلب من قضاة إيقاف البحيري دون أدلّة فرفضوا
2022-01-10 10:42


أكّد رئيس جمعية القضاة التونسيين الشبان مراد المسعودي أمس الأحد 9 جانفي/يناير أنّ رئيس الجمهورية قيس سعيد طلب من وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بتونس إصدار بطاقة إيداع بالسجن في حق نائب رئيس حركة النهضة نور الدين البحيري، إلا أن وكيل الجمهورية رفض ذلك لعدم توفر الأدلة الكافية لإدانة البحيري.

وأضاف، أنّه بعد رفض وكيل الجمهورية، توجه قيس سعيّد إلى الوكيل العام بالمحكمة “الذي رفض بدوره إيقاف شخص دون إدانة”، لافتا إلى أنه “بعد اختطاف نور الدين البحيري والتوجه به إلى بنزرت، تواصل رئيس الدولة مع وكيل الجمهورية بمحكمة الولاية من أجل إيقافه، وهو ما رفضه القاضي، ما دفع الرئيس إلى الاستنجاد بوزير الداخلية لإصدار قرار في الإقامة الجبرية، في تجاوز للقضاء، وإجراء لا يحدث حتى في الدول المتخلفة” وفق قوله.

السيطرة على القضاء

وانتقد رئيس جمعية القضاة التونسيين الشبان مراد المسعودي، ما اعتبره محاولة رئيس الجمهورية السيطرة على القضاء وعلى باقي السلطات، “ويعتبر نفسه هو الدولة، ويريد أن يخضع له القضاة من أجل أن يفعل ما يريد، أو يعتبرهم خارجين عن الدولة”، وفق تعبيره.

وعبّر المسعودي عن استنكاره، طريقة تحدث قيس سعيّد عن القضاة في كل خطاباته ووصفهم بـ”عصابات إجرامية” و”مُرتشين”، قائلا: “حتى عندما يتحدث عن الفلاحة لا بد أن يذكر القضاة، دون تقديم أي دليل يدين القضاة”.

واعتبر أن رئيس الجمهورية يريد من القضاة إصدار أحكام ضد أشخاص دون توفر أدلة كافية لإدانتهم، قائلا إنه “في ظل رفض القضاة لذلك، أصدر الرئيس أوامر بوضع بعض الأشخاص تحت الإقامة الجبرية”.

قضاء#
قيس سعيد#
مراد المسعودي#
نور الدين البحيري#

عناوين أخرى