مدينة هامترامك ... أول مدينة في الولايات المتحدة يحكمها المسلمون
tunigate post cover
عالم

مدينة هامترامك ... أول مدينة في الولايات المتحدة يحكمها المسلمون

من مدينة أسسها المهاجرون الألمان إلى نموذج للتنوع الثقافي والإثني في الولايات المتحدة ... كيف أصبحت هامترامك أول مدينة يحكمها المسلمون بالكامل
2021-11-18 15:25

باتت مدينة هامترامك الواقعة بولاية ميشيغان بالغرب الأمريكي، أول مدينة في تاريخ الولايات المتحدة يديرها مسلمون أمريكيون.

وانتخب سكان المدينة البالغ عددهم حوالي 28 ألف نسمة كلا من خليل الرفاعي وأماندا جاكوسكي (وهي من أصول بولندية واعتنقت الإسلام) وآدم البرمكي، أعضاء بمجلس المدينة خلال انتخابات التجديد النصفي، ليصبح كامل مجلس المدينة مكونا من 6 أعضاء من المسلمين المنحدرين من أصول عربية وبلقانية وآسيوية.

كما اختار الناخبون المرشح عامر غالب لتولي منصب العمدة على حساب منافسته كارين ماجوسكي، لتتحول المدينة إلى محطة متابعة وسائل الإعلام المحلية والعالمية بعد هذا الإنجاز التاريخي للمسلمين في الحكم المحلي.

ويشكل تعداد المسلمين في هامترامك  نسبة 25% من سكانها أغلبهم من أصول عربية وتحديدا من اليمن، كما أن 27% من قاطني الضواحي من أصول آسيوية وأغلبهم من بنغلاديش.

نموذج للتنوع

إنجاز الأقلية العربية والمسلمة في مدينة هامترامك تحول إلى نموذج للتنوع الثقافي والعرقي والإثني في الولايات المتحدة، وعبرت بريندا لورنس عضو الكونغرس عن ولاية ميشيغان، عن فخرها بهذا الإنجاز الذي يمثل “بارقة أمل”، موجهة التهاني إلى عمدة المدينة الجديد عامر غالب، مضيفة “هذه لحظة فخر للمجتمع العربي الأميركي في ميشيغان، وأنا أتطلع إلى العمل معه ومع فريقه”.

وصرح غالب اليمني الأصل بعد انتخابه أول عمدة مسلم بأنه يشعر بالشرف والفخر، “كما يدرك أنها مسؤولية كبيرة”.

وتعتبر المدينة الأمريكية التي أسسها المهاجرون الألمان إلى الولايات المتحدة نموذجا لفسيفساء عرقية تطبع المجتمع المحلي، الذي يضم خليطا من السكان من أصول متنوعة أوروبية وآسيوية وعربية.

وتعكس الأنشطة التجارية والاقتصادية في هامترامك هذا التنوع السكاني فترى مطاعم السجق البولندي بالقرب من مخبز بوسني، يليه متجر يمني متعدد الأقسام، وكذلك متجر بنغالي لبيع الملابس.

كما أن امتزاج صوت الآذان في مساجد هامترامك مع أجراس الكنائس، أصبح بدوره سمة مميزة للمدينة يعكس نموذجا فريدا للتسامح الديني.

وتقول وسائل إعلام أمريكية إن سكان المدينة المنتمين إلى خلفيات دينية وثقافية مختلفة يتعايشون في وئام وانسجام، ما يجعلها تجربة ملهمة ورائدة للتنوع في البلاد.

وصرح سلطان ساديكوفيتش، وهو أمريكي من أصل بوسني يدير مقهى في المدينة، “ليس غريبا أو غير مألوف مشهد الفتيات بتنانير قصيرة، أو شخص يحمل وشما على جسده، وهو يسير في شارع واحد مع نساء يرتدين الحجاب. فنحن نشكل كل هذا الثراء الحضاري”.

الحكم المحلي#
تنوع ثقافي#
عامر غالب#
مدينة هامترامك#
مسلمين#

عناوين أخرى