عرب

مدير “الشفاء الطبي” بعد الإفراج عنه: سنعيد بناء غزة

أكّد مدير مجمع الشفاء الطبي في قطاع غزة الدكتور محمد أبوسلمية، اليوم الاثنين، أنّ وضع سجون الاحتلال مأساوي وصعب جدا.

معتقلو 25 جويلية

ونقل المركز الفلسطيني للإعلام عن أبوسلمية قوله، في أول تصريحات له بعد الإفراج عنه، صباح اليوم: “وضع السجون مأساوي وصعب جدا، ويجب أن تكون هناك كلمة حاسمة للمقاومة والشعوب العربية من أجل حرية الأسرى”.

وأكّد أبوسلمية أنّ “الأسرى يمرّون بظروف صعبة جدا من نقص في الأكل والشراب والتعرّض للإهانة، لم يمرّوا بها منذ بداية الاحتلال عام 1948″، وفق ما نقلته عنه وكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف أنّ “الأسرى أمانة في أعناق الجميع ويجب تبييض السجون في أسرع وقت”.

كما لفت إلى أنّ “الاحتلال يستهدف الجميع ويعتقل الجميع دون استثناء، وهناك من الكوادر الطبية من استشهدوا تحت التعذيب داخل السجون”.

وشدّد على أنّ “الاحتلال أثبت مدى إجرامه باستهداف الكوادر الطبية والصحفية والنساء والرجال، ودمّر كل شيء في قطاع غزة”.

واستدرك “لكن بإذن الله سنبني قطاع غزة من الصفر، وسنعيد مجمع الشفاء الطبي الذي اعتقلنا منه كما كان وأفضل”.

وأفرجت القوات الإسرائيلية، اليوم، عن 50 معتقلا من قطاع غزة، بينهم أبوسلمية الذي تمّ اعتقاله بعد إجلائه قسرا من مجمع الشفاء الطبي في 23 نوفمبر 2023، أي بعد نحو 7 أشهر من اعتقاله، رفقة العديد من الكوادر الطبية الأخرى.

وأبوسلمية هو طبيب أطفال فلسطيني بارز، تولّى منصب المدير الطبي لمستشفى النصر عام 2007، ثم تولّى إدارة مستشفى الرنتيسي عام 2015، وبعدها أصبح مديرا لمستشفى الشفاء عام 2019 حتى اعتقاله يوم 23 نوفمبر 2023.