عالم

مدير الأونروا: “الكيان قصف مدرسة تأوي 6000 فلسطيني دون سابق إنذار”  

أكّد مدير وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، فيليب لازاريني، أنّ القوات الإسرائيلية ضربت مدرسة تابعة للأمم المتحدة في مخيّم النصيرات الليلة الماضية “دون سابق إنذار للنازحين أو الأونروا”.
وقال لازاريني إنّ 6000 نازح كانوا يحتمون في المدرسة عندما تم استهدافها.
وأكّدت وزارة الصحة الفلسطينية أنّ الهجوم أسفر عن استشهاد ما لا يقلّ عن 40 شخصا.
 وكتب لازاريني، مشيرا إلى ادّعاء قوات الاحتلال أنّ مقاتلي حماس كانوا مستهدفين في الهجوم: “الادّعاءات بأن مجموعات مسلّحة قد تكون داخل الملجإ صادمة”
 وأضاف: “مهاجمة أو استهداف أو استخدام مباني الأمم المتحدة لأغراض عسكرية يعتبر تجاهلا صارخا للقانون الإنساني الدولي”.
وتابع لازاريني: “منذ بدء الحرب في غزة، تم ضرب أكثر من 180 مبنى واستشهاد أكثر من 450 من المهجّرين قسرا نتيجة لذلك”.
ودعا لازاريني إلى محاسبة جميع المسؤولين عن استهداف مقرات الأمم المتحدة أو استخدامها لأغراض عسكرية.