عالم

مخاوف أمنية.. الأغذية العالمي يعلّق توزيع المساعدات من الرصيف الأمريكي

أعلن برنامج الأغذية العالمي عن وقف توزيع المساعدات على أهالي غزة عبر الرصيف الأمريكي العائم قبالة القطاع.

ويعود قرار البرنامج الأممي لأسباب أمنية، حيث قالت مديرة برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة سندي ماكين إنها قلقة بشأن سلامة الموظفين والطواقم العاملة، في حديث عن الرصيد العائم.

وقالت المسؤولة الأممية الأحد: “لقد تراجعنا في الوقت الحالي، ونريد أن نتأكد من أننا في ظروف آمنة وعلى أرض آمنة قبل أن نستأنف العمل”.

 في المقابل، أكدّت أن الأعمال الإغاثية مستمرة في شمال قطاع غزة.

وتعرضت مستودعات البرنامج الأممي للقصف خلال الأيام الماضية، ما جعل الفرق معرضة للخطر، لاسيما أن الاحتلال دأب على استهداف طواقم العمل الإنساني منذ بداية حربة على القطاع.

وبعد أن تم إنشاؤه بغاية تيسير وصول المساعدات إلى القطاع في ظل صعوبة تدفق شحنات الإغاثة من معبر رفح، بات الرصيد العائم لغزا محيّرا، بعد أن أوردت تقارير أنه استُغل لأغراض عسكرية لفائدة الاحتلال وهجماته على رفح، خاصة العملية العسكرية الأخيرة على مخيم النصيرات السبت الماضي.

في الأثناء، نفت الولايات المتحدة الاتهامات وقالت إنه لا دور للرصيف العائم في عملية إنقاذ بعض الأسرى.