محسن حسن: اللجوء إلى الأسواق المالية العالمية خيار شبه مستحيل
tunigate post cover
اقتصاد

محسن حسن: اللجوء إلى الأسواق المالية العالمية خيار شبه مستحيل

2021-08-27 13:35

أكد وزير التجارة الأسبق والخبير الاقتصادي، محسن حسن، الجمعة 27 أوت/أغسطس، أن العجز المتنامي والخطير الذي تواجهه ميزانية الدولة في تونس خلال السنة الحالية وتراجع تصنيفها الائتماني يعقد من مساعيها للحصول على تمويلات من المانحين والمقرضين الدوليين في هذه المرحلة الاقتصادية الصعبة.

وفي تصريحات صحفية أوضح حسن أن تعطل المفاوضات مع صندوق النقد الدولي المتعلقة بالحصول على قروض جديدة وتراجع مؤشرات الترقيم السيادي لتونس إلى مستويات خطيرة يجعل إمكانية الخروج إلى السوق العالمية واللجوء إلى المؤسسات المالية العالمية للحصول على التمويلات العاجلة التي تحتاجها الميزانية لسد العجز مشوبة بصعوبات بالغة و”أمرا شبه مستحيل” حسب تعبيره.

خارطة طريق الحل الاقتصادي تعتمد حسب حسن على إعطاء الملف الاقتصادي الأولوية المطلقة عبر العمل على استعادة ثقة الفاعلين الاقتصاديين وطنيا ودوليا.

كما نصح وزير التجارة الأسبق باللجوء إلى ما وصفها بسياسة الدبلوماسية الاقتصادية عبر طلب مساعدة الدول الشقيقة والصديقة حسب تعبيره لتمكين تونس من موارد مالية إضافية لمجابهة هذا الظرف.

وتواجه الحكومة التونسية حسب ما كشفه محسن حسن صعوبات على مستوى إيجاد حلول وموارد لتمويل العجز المسجل والمتنامي في الميزانية الحالية، إذ تحتاج تونس إلى تمويلات بقيمة 10 مليار دينار لتمويل نفقاتها خلال الأشهر الأربعة القادمة فحسب.

واستبعد حسن إمكانية اللجوء إلى التداين الداخلي من المؤسسات والبنوك والهيئات المالية كحل لتمويل عجز الميزانية، معتبرا أن هذه الإمكانية أصبحت ضئيلة نتيجة عوامل عديدة أبرزها ارتفاع نسبة التضخم ومديونية الدولة.

ودعا حسن في السياق ذاته إلى التعجيل بإعداد مشروع قانون الميزانية التكميلية لسنة 2021 نتيجة اختلاف التقديرات والحسابات التي وضع على ضوئها مشروع ميزانية الدولة للسنة الحالية والتمكن من تحديد حجم العجز الإجمالي وآليات التصرف لمواجهته وتوفير مصادر تمويله. 

الاسواق المالية العالمية#
صندوق النقد الدولي#
عجز الميزانية#
محسن حسن#

عناوين أخرى