تونس

محذّرة من التعامل معها.. وزارة التربية تنفي شراكتها مع مؤسّسة “سمارتيرا”

نفت وزارة التّربية، في بلاغ، مساء أمس الثلاثاء، عقد أيّة اتفاقيّة شراكة مع المؤسّسة التي تحمل اسم “سمارتيرا”  أو منحها ترخيصا يجيز لها قانونا دخول المؤسّسات التربوية العمومية والخاصة في تونس.

وقالت الوزارة في بلاغها: “نعلم المندوبين الجهويين للتربية والإطار البيداغوجي وعموم المربّين أنّه لم يتمّ عقد أيّة اتفاقيّة شراكة مع المؤسّسة المدعوّة “سمارتيرا”، ولم نمنح أيّ ترخيص يجيز لها قانونا دخول مؤسّساتنا التربوية العمومية والخاصّة تحت أيّ عنوان تكويني أو تعليمي أو بيداغوجي أو ثقافي”.

وأضافت الوزارة: “لم يُبرم أيّ اتّفاق مع أيّ دولة شقيقة أو صديقة يسمح بتدخّل وسطاء خواص أو ذوي صبغة ربحيّة أو تجاريّة في شأنها السّيادي التّربوي”.

كما أكّدت أنّه بناء على ذلك: “سيتمّ اتّخاذ الإجراءات القانونيّة اللاّزمة ضدّ أيّ مؤسّسة خاصّة تعتمد النّظام التربوي التونسي، تسمح لهذه المؤسّسة بأيّ نشاط تربوي، دون الحصول على ترخيص مسبق من وزارة التّربية”.