تونس

محتجّون يطالبون بطرد السفير الفرنسي بتونس

نفذ عشرات الناشطين التونسيين مساء الثلاثاء 24 أكتوبر، وقفة أمام مقر السفارة الفرنسية بتونس العاصمة، احتجاجا على المواقف الفرنسية المنحازة إلى الاحتلال الإسرائيلي والداعمة لعدوانه على قطاع غزة.
وطالب المشاركون في التحرك الذي جاء بمبادرة من تنسيقية العمل المشترك من أجل فلسطين في تونس، بغلق السفارة الفرنسية وطرد السفير، ردا على مواقف الدبلوماسية الفرنسية وتصريحات الرئيس ماكرون، التي “وصفت فصائل المقاومة الفلسطينية بالإرهاب”، كما ساندت قتل آلاف المدنيين في قطاع غزة، بحجة “حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”.
وردد المحتجون خلال الوقفة، عددا من الشعارات المنددة بـ”السياسات الفرنسية الاستعمارية”، التي ضربت القانون الدولي عرض الحائط، وبصمت الأنظمة العربية، كما طالبوا بطرد السفير الفرنسي وتجريم التطبيع مع الاحتلال على غرار: “جرم التطبيع يا حكومة التجويع”، “لا مصالح فرنسية على الأراضي التونسية”، “فلسطين عربية والحكام باعوا القضية”، و”ماكرون صهيوني ماكرون مجرم”.
ورفع عدد من المحتجين في السياق ذاته، لافتات تطالب السلطات الفرنسية بالإفراج عن القيادية بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مريم أبو دقة الموضوعة قيد الإقامة الجبرية، مشيدين بصمود فصائل المقاومة ضد عدوان الاحتلال الغاشم.