تونس

محامية تدعو إلى حماية راشد الخياري من تهديدات داخل السجن

أفادت المحامية نوال التومي عضو هيئة الدفاع عن النائب السابق والسجين السياسي راشد الخياري أن منوّبها يتعرّض لمضايقات مستمرة من قبل سجين ثان داخل السجن بلغت حدّ التهديد بالقتل له وعائلته، وفق قولها.


وقالت المحامية في تصريح لبوابة تونس الخميس 16 نوفمبر، إن السجين، وعلى الرغم من أنّه مُدان في قضية حقّ عام تتعلّق بترويج مخدّرات، فإنه” احتفل بحادثة هروب المساجين الإرهابيين من سجن المرناقية” وفق تصريحها .
في المقابل، أشارت المحامية إلى ما اعتبرته  ردّة الفعل السلبية من قبل إدارة السجن، حيث لم تستجب إلى الشكوى التي تقدم بها راشد الخياري على إثر تهديده بالقتل.

واعتبرت  التومي أنّ”هذا السجين يحظى بمعاملة خاصة”، معبّرة عن استغرابها من عدم إبعاده إلى غرفة ثانية في السجن.

وتعهّدت لسان الدفاع بتقديم شكايتين إلى وكيل الجمهورية، الأولى تتعلّق بتهديد منوّبها بالقتل، والثانية في علاقة “بتمجيد الإرهاب”.

وأشارت المحامية إلى أنّ التهديدات عكّرت وضع الخياري داخل السجن، حيث أصبح محروما من النوم بسبب الخوف من تعرضه للاعتداء من قبل السجين الذي يشاركه الغرفة، فضلا عن قلقه من أن يطال عائلته سوء.
من جانبها، حمّلت دنيا العكاري زوجة راشد الخياري مسؤولية سلامة زوجها لإدارة السجن والإدارة العامة للسجون.
كما عبرت، في تصريح لبوابة تونس، عن استغرابها من عدم تحرك الإدارة تجاه ما يتعرّض له من تهديد جدي.