"محامون لحماية الحقوق والحريات": قيس سعيّد يسعى إلى تصفية خصومه
tunigate post cover
تونس

"محامون لحماية الحقوق والحريات": قيس سعيّد يسعى إلى تصفية خصومه

مجموعة "محامون لحماية الحقوق والحريات" تتهم قيس سعيّد بالسعي إلى تصفية خصومه السياسيين وتكميم أفواه معارضيه
2021-12-24 12:57


اتّهمت مجموعة “محامون لحماية الحقوق والحريات” مساء أمس الخميس 23 ديسمبر/كانون الأول، رئيس الجمهورية قيس سعيّد بالسعي إلى تصفية خصومه السياسيين وتكميم أفواه معارضيه.

وعبّر المحامون، في بيان نُشر على صفحتهم على موقع فيسبوك، عن مساندتهم المطلقة للرئيس الأسبق محمد المنصف المرزوقي على خلفية صدور حكم قضائي يقضي بسجنه مدة 4 سنوات مع النفاذ العاجل، “في مواجهة المحاولات اليائسة لسلطة الانقلاب لتصفية خصومها السياسيين وتكميم أفواه معارضيها”، وفق نص البيان.

كما اعتبرت مجموعة المحامين أنّ “مسار الدعوى انطلق بتعليمات مباشرة من سلطة الانقلاب بمناسبة انعقاد مجلس وزاري بتاريخ 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، في مخالفة صارخة للفصليْن 102 و109 من الدستور”، وفق ذات البيان.

ونددت مجموعة المحامين، في هذا الصدد، بما اعتبرته “انخراط القضاء العدلي في دائرة قضاء التعليمات بعد نجاح سلطة الانقلاب في توظيف القضاء العسكري لخدمة أجندته”.

الحكم

وكانت المحكمة الابتدائية بتونس قد أصدرت، الأربعاء 22 ديسمبر/كانون الأول، حكمًا ابتدائيًا غيابيًا في حق المرزوقي، يقضي بسجنه “لمدة أربع سنوات، مع الإذن بالنفاذ العاجل”، وذلك بتهمة “الاعتداء على أمن الدولة الخارجي”.

وأفاد بلاغ صدر عن مكتب الاتصال بالمحكمة الابتدائية بتونس، بأنّ القضية المتعلقة بالرئيس الأسبق منصف المرزوقي “من أجل الاعتداء على أمن الدولة الخارجي، بتعمد تونسي ربط اتصالات مع أعوان دولة أجنبية الغرض منها، أو كانت نتائجها، الإضرار بحالة البلاد التونسية من الناحية الديبلوماسية”.

قيس سعيد#
محامون لحماية الحقوق والحريات#
منصف المرزوقي#

عناوين أخرى