تونس

محافظ البنك المركزي الأسبق: “خيار صندوق النقد لا بدّ منه”

قال وزير التنمية الاقتصادية السابق والمحافظ الأسبق للبنك المركزي التونسي توفيق بكار، الأحد 6 نوفمبر/تشرين الثاني، إنّ اللجوء إلى صندوق النقد الدولي للاقتراض كان “خيارا لا مفرّ منه، وضروريا للخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيش على وقعها البلاد”.

معتقلو 25 جويلية

وفي حوار مع إذاعة “موزاييك آف آم”، أقرّ بكار بأنّ اللجوء إلى صندوق النقد الدولي في حد ذاته، لا يعتبر أمرا جيّدا”، لكنّه دافع في الآن ذاته عن قرار مراجعة منظومة الدعم الذي يشكّل أحد بنود الاتّفاق المبرم بين الحكومة التونسية وصندوق النقد، معتبرا أنّ مراجعة الدعم وإصلاحه لا بدّ منهما لوقف العجز المستمرّ في الموازنة.

وأضاف بكار: “من غير المعقول أنّ الخبز صغير الحجم (الباقات) يُباع بـ190 مليما سنة 2011، وما يزال حتى اليوم بالسعر نفسه”.

واعتبر المحافظ الأسبق للبنك المركزي أنّ السياسات العمومية، هي المتسبّب الرئيسي في الفساد الذي يفاقم من عجز الميزانية وخسارتها مبالغ كبرى من الموارد المالية.

وللخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعيشها تونس، اقترح توفيق بكار تعبئة موارد مالية إضافية تُخصّص لإعادة هيكلة المؤسّسات العمومية.

وتابع:” اقترح إعادة هيكلة عدد من المؤسّسات وخوصصتها، على أن تستعمل الموارد الإضافية حصرا في إعادة هيكلة المؤسّسات، التي يجب أن تبقى على ملك القطاع العمومي”.