عالم

مجموعة “بريكس” تُدين الهجمات “الإسرائيلية” على الفلسطينيين

أدان وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجموعة بريكس، الهجمات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، وأعلنوا دعمهم عضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحدة.

معتقلو 25 جويلية

وأوضح بيان مشترك -صادر عن اجتماعهم في مدينة نيجني نوفغورود بروسيا، مساء الاثنين، نُشر على موقع وزارة الخارجية الروسية- أنّ الصراعات المستمرة في مختلف أنحاء العالم تبعث على القلق.

و”بريكس” تكتّل أسّس عام 2006، ويضمّ الصين، والبرازيل، وروسيا، والهند، وجنوب إفريقيا، قبل أن تنضمّ مصر، وإثيوبيا، وإيران، والإمارات إليه مطلع 2024.

وأعرب البيان عن القلق العميق إزاء تدهور الوضع في الأراضي الفلسطينية المحتلة والتصعيد الإسرائيلي غير المسبوق للعنف في غزة، والذي تسبّب في سقوط قتلى وجرحى وتدمير البنية التحتية، وفق ما نقلته وكالة الأناضول التركية.

وفي السياق ذاته، دعا الوزراء إلى التنفيذ الفعال لقرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ذات الصلة، وقرار مجلس الأمن رقم 2720 الخاص بإيصال المساعدات الإنسانية إلى المدنيين في قطاع غزة بطريقة آمنة ودون عوائق.

ودعا البيان إلى “الإفراج الفوري وغير المشروط عن المدنيين والأسرى المحتجزين بشكل غير قانوني”.

كما لفت إلى القلق العميق بشأن الهجمات الإسرائيلية المتزايدة على رفح.

وأضاف: “أدان الوزراء العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح وتبعاتها التي تؤثّر بشكل مباشر في حياة المدنيين، والتهجير القسري للفلسطينيين، وجدّدوا رفضهم أيّ محاولة لتهجيرهم أو نقلهم إلى مكان آخر، وحذّروا من امتداد آثار التوترات المتزايدة إلى بقية منطقة الشرق الأوسط”.

وتمّ التشديد على دعم عضوية فلسطين التامة في الأمم المتحدة، والالتزام برؤية حلّ الدولتين، بما في ذلك دولة فلسطينية مستقلة على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، والعيش في سلام وأمن مع إسرائيل.

وفي سياق متصل، أكّد البيان ضرورة الالتزام بالحل السلمي للنزاعات من خلال الدبلوماسية، والحوار، والتشاور، والتنسيق، والتعاون.

كما أكّد دعم كل الجهود التي تساعد على الحل السلمي للأزمات.

وشدّد البيان على ضرورة احترام القانون الإنساني الدولي في الصراعات، وتقديم المساعدات الإنسانية على النحو المنصوص عليه في قرارات الأمم المتحدة.