عالم

مجزرة مخيّم رفح.. بايدن يعلّق  

عبّر الرئيس الأمريكي جو بايدن عن استيائه من “المشاهد المريعة” الآتية من مخيّم رفح، على خلفية مجازر الاحتلال المتكرّرة في الأسابيع الماضية.
وقال بايدن، في خطاب بشأن الشرق الأوسط اليوم الجمعة، إنّه رأى “المشاهد المريعة من حرائق مخيّم رفح هذا الأسبوع عقب غارة إسرائيلية استهدفت أحد التابعين لحماس هناك”.
و قال إنّ “الشعب الفلسطيني قد عانى الأمرّين خلال الحرب”.
وتابع بايدن: “الكثيرون من الأبرياء قُتلوا بما في ذلك آلاف الأطفال”.
وفي تعليق على الأزمة الإنسانية الراهنة في غزة، صرّح بايدن أنّه “رغم محاولات الولايات المتحدة التصدّي للأزمة الإنسانية بتوفير 1800 شاحنة مساعدة هذا الأسبوع، فإنّ الأزمة الانسانية ما زالت قائمة”.
ولم يعلّق بايدن عن مسبب هذه الأزمة أو عن ارتكاب الكيان جرائم حرب بمنعها مرور الإمدادات الإنسانية لمستحقيها في القطاع بل اكتفى بالقول: “الصراع في المنطقة هو الأصعب والأكثر تعقيدا”.
وختم بايدن كلمته بتجديد مساندته ودعمه الاحتلال والدفاع عن أمنه.
وكشف بايدن مقترحا إسرائيليا قُدّم إلى حماس يهدف إلى وقف إطلاق النار وتبادل الأسرى.