متحدّث باسم حفتر: لا علاقة لقواتنا بهجوم طرابلس
tunigate post cover
عرب

متحدّث باسم حفتر: لا علاقة لقواتنا بهجوم طرابلس

قوات خليفة حفتر تنأى بنفسها عن اشتباكات طرابلس... هل فكَّ اللواء الارتباط مع باشاغا؟
2022-08-30 17:02


قال المتحدّث باسم قوّات الشرق التابعة للّواء المتقاعد خليفة خفتر، أحمد المسماري، الثلاثاء 30 أوت/أغسطس، إنّهم “لا يؤيّدون أيّ طرف” في اشتباكات طرابلس التي اندلعت مطلع الأسبوع الجاري.

وأوضح المسماري في تصريحات لـوكالة “نوفا” الإيطالية، أنّ القوات المدعومة من برلمان عقيلة صالح، “لم تشارك في الاشتباكات التي اندلعت في طرابلس، ولا تدعم أيّ طرف سياسي في الأزمة”.

متابعا القول: “قواتنا تنأى بنفسها عن هذا الصراع رغم دعمه الشرعية التي يمثّلها البرلمان الليبي”، داعيا إلى إجراء انتخابات وإلى توحيد المؤسّسات.

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية المعترف بها دوليا، اتّهم عقب الأحداث الدامية التي شهدتها العاصمة طرابلس وراح ضحيتها العشرات بين قتلى وجرحى، رئيس الحكومة المكلّفة من البرلمان، فتحي باشاغا، بالتّصعيد العسكري في البلاد.

وألمح الدبيبة في خطاب وجّهه إلى عموم الليبيين، إلى وقوف أطراف داخلية وخارجية وراء الاشتباكات الدامية، في إشارة إلى قوات الشرق بقيادة حفتر والبرلمان، إضافة إلى مصر وفرنسا وروسيا، باعتبارها جهات تدعم باشاغا.

ويرى مراقبون أنّ تصريحات القيادي في قوّات خليفة حفتر، تأتي في إطار التنصّل من مسؤولية الهجوم على العاصمة طرابلس. فيما ذهب آخرون إلى أنّ الخطوة مؤشّر على فكّ الارتباط بن حفتر وباشاغا، خاصّة بعد فشل باغاشا في دخول العاصمة للمرّة الثالثة.

خليفة حفتر#
طرابلس#
ليبيا#

عناوين أخرى