ما علاقة قضية الفساد بإدارة أملاك الدولة ببن عروس بتلميحات قيس سعيد تجاه غازي الشواشي ؟
tunigate post cover
تونس

ما علاقة قضية الفساد بإدارة أملاك الدولة ببن عروس بتلميحات قيس سعيد تجاه غازي الشواشي ؟

الكشف عن ملف تدليس أملاك للدولة يعيد إلى الأذهان تلميحات قيس سعيد تجاه غازي الشواشي في قضية تسويغ أراض دولية والشواشي يرد "رئيس الجمهورية يستهدفني بسبب معارضتي له"
2021-10-27 18:00

الزيارة الفجئية التي أداها وزير أملاك الدولة محمد الرقيق الأربعاء 27 أكتوبر/تشرين الأول، إلى إدارة الملكية العقارية ببن عروس تبدو أكثر من مجرد زيارة تفقد روتينية، ذلك أنها تأتي في أعقاب الكشف عن ملف فساد من الوزن الثقيل يتعلق بعملية تدليس وثائق ملكية تخص 35 هكتارا ترجع ملكياتها إلى الدولة حسب المعطيات التي كشف عنها الرقيق .

وترجع تفاصيل عملية التدليس التي وقع الكشف عنها إلى شهر جويلية/يوليو الماضي، عبر المنظومة الإعلامية للملكية العقارية حسب ما أفاد به وزير أملاك الدولة في تصريح صحفي.

الأبحاث كشفت عن تورط أربعة موظفين وإداريين بإدارة الملكية العقارية ببن عروس وقع الاحتفاظ بثلاثة منهم فيما لاذ الرابع بالفرار.

الرقيق أعلن في السياق ذاته عن وقف المعاملات المرتبطة بالرسوم العقارية التي تعرضت للتدليس بعد اكتشاف الموضوع، مشيرا إلى أن حالة الاختراق وقعت من داخل إدارة الملكية العقارية ببن عروس.

الكشف عن ملف الفساد الأخير دفع وزارة أملاك الدولة إلى الشروع في تدقيق شامل وعملية جرد موسعة لكافة السجلات الخاصة بأملاك الدولة بهدف تتبع أية محاولات أخرى للاستيلاء على الملك العمومي.

وتبدو عملية التدليس وتداعيات الملف برمته معرضة لمزيد من التداعيات السياسية والقانونية، خاصة وأنها تأتي بالتزامن مع قرار إجراء تفقد إداري بشأن سلامة الإجراءات المعتمدة في تسويغ الضيعة الفلاحيّة الدوليّة “أوزرة 1” بمرناق من ولاية بن عروس في شهر جوان/يونيو 2020، خلال فترة تولي الوزير السابق غازي الشواشي المسؤولية.

 المستجدات الأخيرة جاءت مباشرة عقب تلميحات رئيس الجمهورية قيس سعيد بشأن شبهات فساد مفترضة في عقود إسناد الأراضي الدولية، ما قد يؤدي إلى إمكانية توسيع نطاق التفقد الإداري بالوزارة ليشمل مختلف المعاملات والعقود المبرمة من قبل الشواشي.

وكان قيس سعيد قد أشار خلال لقائه وزير أملاك الدولة محمد الرقيق الاثنين الماضي إلى ملف إسناد الأراضي الدولية لصالح بعض الأشخاص بناء على انتماءاتهم السياسية أو بغطاء من بعض الأحزاب.

ولفت سعيد إلى أن هذه العقود تتضمن شبهات فساد ورشوة بناء على إبرامها بأسعار زهيدة مقارنة بقيمتها الفعلية، حسب قوله.

وعلق الوزير السابق وأمين عام التيار الديمقراطي على الاتهامات الموجهة إليه في تصريحات أدلى بها الأربعاء، قائلا إن رئيس الجمهورية يتعمد استهدافه شخصيا بسبب مواقفه المعارضة لمسار 25 جولية/يوليو الماضي.

وأضاف الأمين العام للتيار الديمقراطي أن عقد تسويغ الأرض الفلاحية الدولية في بن عروس الذي أمضاه بتاريخ 30 جوان/يونيو 2020 مطابق للقانون، وليس فيه أي إخلال أو مضرة بمصلحة الدولة.

وأوضح الشواشي أن كلام رئيس الجمهورية تضمن خلطا بين ملف تسويغ الأرض الفلاحية ببن عروس، وبين ملف تقديم رشوة للحصول على لزمة أسواق أسبوعية وهي قضية يفترض أن تكون معروضة على القضاء.

كما أكد الشواشي أنه سيضع نفسه على ذمة النيابة العمومية بشأن هذا الملف انطلاقا من ثقته بأن العقد الخاص بالضيعة الدولية “قانوني ولا تشوبه شائبة”.

إدارة الملكية العقارية ببن عروس#
غازي الشواشي#
قيس سعيد#
وزير أملاك الدولة محمد الرقيق#

عناوين أخرى