عالم

ماكرون يرفض الاعتذار للجزائر عن الماضي الاستعماري

رفض الرّئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاعتذار عن الماضي الاستعماري لفرنسا وما ارتكبته من فظاعات خلال 132 عامًا من احتلال الجزائر.


وقال الرئيس الفرنسي ، في تصريح لمجلة “جون أفريك” الجمعة 20 نوفمبر ، إنّ “فرنسا قامت بالكثير من الإيماءات، والمهم هو التوفيق بين ذاكرتي البلدين بدلاً من الاعتذار”.

كما قال ماكرون “في الأساس ، حبسنا أنفسنا في نوع من الموازنة بين موقفين: الاعتذار والتوبة من ناحية ، والإنكار والاعتزاز من ناحية أخرى” مشيرًا إلى أنّه يحبّذ فكرة المصالحة وهو الأمر الّذي يسعى الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى تطبيقه على حدّ قوله.


يذكر أنّ رئاسة الدّولة الفرنسية كلّفت المؤرخ الفرنسي بنيامين ستورا بكتابة تقرير بشأن التقدم المحرز في فرنسا في ذكرى الاستعمار والحرب الجزائرية بهدف تعزيز “المصالحة بين الشعبين الفرنسي والجزائري”.