عالم

ماكرون يدعو إلى تحالف إقليمي ودولي لمواجهة مجموعات “تهدد الجميع”

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن تضامن فرنسا الكامل مع الاحتلال الإسرائيلي، مضيفا خلال مؤتمر صحفي مع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو بالقدس المحتلة “أنّه جاء إلى إسرائيل لكي يذكّر الجميع بـ”حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها” في وجه ما وصفه بالدمار.

وقال ماكرون: “أولويتنا وأولوية كل الديمقراطيات وفرنسا هي الانتصار على المجموعات الإرهابية”، مضيفا أنه يقترح بناء تحالف إقليمي ودولي لمواجهة المجموعات التي تهدّد الجميع، حسب تعبيره.

ودعا ماكرون حزب الله اللبناني وإيران ومن تعتبرهم يهدّدون إسرائيل، إلى “عدم تشكيل خطر يخرج الجميع منه خاسرين في أي صراع”.

وأشار الرئيس الفرنسي إلى مقتل 30 شخصا يحملون الجنسية الفرنسية في الهجوم الذي نفذته حركة حماس بمنطقة غلاف غزة، في 7 أكتوبر الجاري.

من جهته، زعم نتنياهو أن حركة حماس ترتكب ما سماها جرائم حرب مزدوجة بين المدنيين وتختبئ خلف مدنيّيها، مضيفا أن الأسرة الدولية متحدة اليوم بجانب إسرائيل، معتبرا أن حماس تهدد الشرق الأوسط وأوروبا والعالم.

وقال نتنياهو: “إذا انتصرت حماس فسنخسر جميعا، وسيكون الأوروبيون والحضارة في خطر”، معتبرا أن حزب الله سيندم إذا شارك في الحرب.

ووصل الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، صباح اليوم الثلاثاء، إلى تل أبيب للتعبير عن “تضامن فرنسا الكامل” مع إسرائيل.
وقال الإليزيه إن إيمانويل ماكرون ينوي “مواصلة التعبئة لتجنب تصعيد خطير في المنطقة”، خصوصا مع حزب الله، مضيفا أنّ الرئيس الفرنسي سيقترح إعادة إطلاق “عملية سلام حقيقية” من أجل إقامة دولة فلسطينية، مع التزام دول المنطقة في المقابل “بأمن إسرائيل”.

ولتحقيق ذلك، “من المحتمل أن يجري محادثات” مع رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، وملك الأردن، عبد الله الثاني، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، وقادة الخليج، حسب الإليزيه. 

ويزور الرئيس الفرنسي إسرائيل بعد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، والمستشار الألماني، أولاف شولتس، ورئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، ورئيسة الوزراء الإيطالية، جورجينا ميلوني.