ليبيا: ما علاقة إسرائيل بالحملة الانتخابية لسيف الإسلام القذافي وحفتر
tunigate post cover
عالم

ليبيا: ما علاقة إسرائيل بالحملة الانتخابية لسيف الإسلام القذافي وحفتر

صحيفة إسرائيلية: سيف الإسلام القذافي و حفتر يوقعان عقدا مع شركة إسرائيلية لقيادة حملتهما الانتخابية في الانتخابات القادمة
2021-10-25 15:00

في غضون شهرين فقط، سيتوجه المواطنون الليبيون إلى صناديق الاقتراع لانتخاب الرئيس الجديد لبلد بحاجة ماسة إلى إعادة تأهيل بعد سنوات من الحرب الأهلية.

سيترشح المشير خليفة حفتر وسيف الإسلام القذافي نجل الرئيس السابق معمر القذافي لمنصب الرئاسة، لكن سيفوز شخص واحد في هذه الانتخابات، على حد تعبير صحيفة إسرائيل اليوم. 

وقالت الصحيفة إن مستشارا إسرائيليا سيقدم الاستشارة إلى المرشحين مقابل توقيع عقود كبيرة.

 قبل نحو شهرين تم  توقيع عقد في دبي بين نجل الجنرال حفتر وشركة استشارية إسرائيلية كبيرة.

هذه الشركة  أجرت حملات ناجحة لمرشحي الرئاسة ورئاسة الوزراء في إسرائيل ودول أخرى.

وأكدت الصحيفة أن الشركة الاستشارية بعد توقيع عقد مع حفتر، تلقت طلبا مشابها من سيف الإسلام. فاتصلت الشركة بالقذافي عن طريق عارضة أزياء سابقة تعيش في دبي وفقا لما أفاد به مسؤولون خليجيون.

ووصفت الصحيفة العلاقة بين الشركة والمتنافسين بـ “الناجحة جدا”.

  شركة جديدة في الإمارات العربية المتحدة  وقعت عقدا بعشرات الملايين من الدولارات مع سيف الدين القذافي، وسيتم تمويلها من قبل رجال أعمال من عمان وشركات تجارية إماراتية.

قاد المشير خليفة حفتر ونجله صدام قوات عسكرية شرق ليبيا، ورفضا القبول بأول حكومة وحدة وطنية في البلاد بعد الإطاحة بنظام القذافي، وساهما في الحرب الأهلية الثانية التي اندلعت عام 2014 وانتهت بتعيين عبد الحميد الدبيبة رئيسا للوزراء حتى إجراء انتخابات.

وقالت الجماعة المسلحة إنها أطلقت سراح سيف الإسلام بناء على طلب من الحكومة الانتقالية التي تتخذ من شرقي ليبيا مقرا لها، والتي عرضت العفو عنه في وقت سابق.

أما سيف الإسلام القذافي على عكس والده وبعض إخوته الذين قتلوا على يد الثوار، فقد أفرجت عنه الجماعة المسلحة بناء على طلب من الحكومة الانتقالية، ولم يعد بعد إلى وطنه رغم شعبيته الكبيرة، وذلك بسبب اتهامه بجرائم حرب وغيرها، وقد أعلن في الآونة الأخيرة عن نيته الترشح مرة أخرى رغم تلك التهم المنسوبة إليه. 

وزعمت صحيفة إسرائيل اليوم العبرية، أن البرلمان الليبي وروسيا وبعض المسؤولين الإماراتيين وسلطنة عمان يدعمون سيف الإسلام، الذي يحظى بشعبية كبيرة في البلاد على حد قولها.

وأضافت الصحيفة: “بغض النظر عن الشخص الفائز فإن شركة الاستشارات الإسرائيلية هي الرابح الأكبر”.


الانتخابات الليبية#
الخلفية حفتر#
سيف الإسلام القذافي#

عناوين أخرى