عرب

ليبيا: لجنة “5+5” تطالب بإيجاد حلّ للانسداد السياسي

طالبت اللجنة العسكرية الليبية المشتركة من طرفي النزاع “5+5″، الأطراف السياسية في البلاد بإيجاد “حلّ للانسداد السياسي الحالي” نظرا إلى تأثيره في الوضع الأمني بالبلاد.
ووجّهت اللجنة دعوتها في بيان أصدرته، عقب مباحثات عقدتها يومي الأربعاء والخميس في تونس بحضور المبعوث الأممي إلى ليبيا عبد الله باتيلي.
ودعت اللجنة “كافة الأطراف والكيانات إلى الالتزام بوقف إطلاق النار وعدم القيام بأيّ أعمال من شأنها زعزعة المشهد الأمني في ليبيا”، مطالبة الأطراف السياسية بتحمّل مسؤولياتها لإيجاد حلّ للانسداد السياسي الحالي نظرا إلى تأثيره المباشر في المشهد الأمني ووحدة البلاد.
وأشار البيان إلى أنّ “اجتماعات تونس كانت لمراجعة وتقييم عمل اللجنة في تنفيذ بنود اتفاق وقف إطلاق النار”.
وحضر الاجتماعات إلى جانب باتيلي، وفد من الأمم المتحدة، ضمّ شعبة المؤسسات الأمنية وفريق المراقبين الدوليين لوقف إطلاق النار والقسم السياسي، كما حضر عدد من سفراء مجموعة العمل الأمني لمؤتمر برلين.
وتمّ خلال الاجتماعات، عرض الخطوات التي أُنجزت سابقا، بما فيها الوقف الفعلي لإطلاق النار وتقليص القوات على خطوط التماس وفتح الطريق الساحلي والطرق الأخرى، وفتح الأجواء واستئناف إنتاج النفط وتصديره.
ويأتي الحوار صلب لجنة “5+5” العسكرية المشتركة في تونس، ضمن حوار سياسي آخر مدعوم من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لتنظيم الانتخابات العام الجاري وحلّ الأزمة السياسية في ليبيا.

وتضمّ لجنة “5+5″، خمسة أعضاء من المؤسّسة العسكرية في غرب ليبيا، ومثلهم من قبل قوات الشرق التي يقودها خليفة حفتر، وتعقد منذ أكثر من عامين حوارات داخل البلاد وخارجها لتوحيد الجيش تحت رعاية الأمم المتحدة تنفيذا لاتّفاق وقف إطلاق النار الموقّع في أكتوبر 2020.