ليبيا: دعوات إلى إغلاق معبر راس الجدير الحدودي مع تونس
tunigate post cover
تونس

ليبيا: دعوات إلى إغلاق معبر راس الجدير الحدودي مع تونس

بسبب الانتظار وتعقد إجراءات العبور... ليبيون يطالبون بإغلاق معبر راس الجدير الحدودي ومعاملتهم مثل الجزائريين
2022-07-16 16:04


خلّفت صور الطوابير الطويلة للسيارات الوافدة من ليبيا إلى تونس عبر المنفذ الحدودي رأس الجدير موجة من الاستياء على شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك، ما دفع بعدد من الصفحات إلى إطلاق دعوات إلى إغلاق المعبر من جانب واحد إلى حين تسهيل حركة عبور المسافرين وخاصة المرضى، إضافة إلى تقليص ساعات الانتظار التي قدرت بأكثر من عشر ساعات.

وأشارت صفحات التواصل الاجتماعي إلى أنّ المسافرين الليبيين الوافدين إلى تونس عبر معبر رأس الجدير الرابط بين البلدين يشتكون “من سوء المعاملة” وبطء سير إجراءات العبور والدخول (الديوانة)، داعين سلطات بلادهم إلى إغلاق المنفذ إلى حين تحرّك الجانب التونسي وتعهده باتخاذ الخطوات اللازمة في هذا الشأن.

ونشرت صحيفة “العنوان” الليبية مقطع فيديو  نقلت من خلاله ما سمته معاناة المسافرين الليبيين المرضى وكبار السن وانتظارهم في معبر رأس الجدير الحدودي لمدة تتجاوز الـ”14 ساعة” بسبب مماطلة الـجـانب التونسي وتجاهل حكومة عبد الحميد الدبيبة دعوات التدخل.

وقارن بعض الليبيين  الأوضاع في المعابر الرابطة بين تونس والجزائر مع نظيرتها في معبر راس الجدير الحدودي، مطالبين بضرورة التعامل بالطريقة نفسها التي يعامل بها الجزائريون، مشيرين إلى أنّ التونسييين “استقبلوا الجزائريين بالمياه والورد فيما يُعامل الليبيون بإذلال”.

 في مقابل ذلك، قال مدير معبر رأس الجدير البري العقيد الليبي سالم العكعاك في تصريحات إعلامية سابقة: “نتمنى من أصحاب القرار والمسؤولين التدخل العاجل لتسهيل إجراءات العبور والتخفيف على المواطنين الليبيين والتونسيين على حد سواء أعباء الانتظار الطويل”.

 دعوات بعض الليبيين إلى غلق المعبر الحدودي تزامنت مع عودة فتح المنافذ البرية بين تونس والجزائر بعد إغلاقها لأكثر من سنتين بسبب جائحة كورونا.

تونس#
ليبيا#
معبر راس جدير#

عناوين أخرى