لوحة فريدا كالو تباع بمبلغ قياسي في مزاد علني
tunigate post cover
ثقافة

لوحة فريدا كالو تباع بمبلغ قياسي في مزاد علني

بيع لوحة دييغو وأنا للفنانة الميكسيسة فريدا كالو في مزاد علني بأعلى سعر تباع به لوحة من أمريكا اللاتينية مقابل 34,9 ملايين دولار
2021-11-17 16:59

بيعت لوحة رسمتها الفنانة المكسيكية فريدا كالو لنفسها وزوجها الفنان دييغو ريفيرا، أمس الثلاثاء 16 نوفمبر/ تشرين الثاني في مزاد علني مقابل 34,9 ملايين دولار، وهو أعلى سعر تباع به لوحة لفنان من أميركا اللاتينية.
وعُرضت اللوحة الشهيرة  “دييغو وأنا” في دار مزادات سوذبيز في نيويورك، التي رسمتها كالو عام 1949.

كبير المديرين في دار المزاد سوذبيز، أوليفر باركر، قال خلال افتتاح المزاد لبيع اللوحة “هذا العمل من أهم الأعمال التي تعرض على المزاد للفنانة فريدا كالو على الإطلاق ونحن سعداء لأنه سيكون في سوذبيز”.


وأظهرت اللوحة كالو بعينين دامعتين وشعرها منسدل، وتعلو حاجبيها الكثيفين صورة لوجه ريفيرا بثلاث عيون.
وأصبحت لوحة “دييغو وأنا” بعد السبعينيات أيقونة نسوية ونالت شهرة عالمية بعد وفاتها عام 1954.


وفي رصيد كالو حوالي 200 لوحة ورسومات تخطيطية أغلبها صور ذاتية عبرت فيها عن معاناتها بألوان جريئة.

أنا ودييغو#
دييغو ريفيرا#
فريدا كالو#

عناوين أخرى