لهذا السبب تهدد "حركة الشعب" بالانضمام إلى معارضي قيس سعيّد بعد أن أيدته بشدة
tunigate post cover
تونس

لهذا السبب تهدد "حركة الشعب" بالانضمام إلى معارضي قيس سعيّد بعد أن أيدته بشدة

قيادات من "حركة الشعب" تصعّد اللهجة تجاه قيس سعيّد وتوجّه إليه سهام الانتقادات بعد أن كانت من أكبر داعميه…كيف حدث هذا التغيير؟
2021-11-24 09:34

صعّدت  قيادات من “حركة الشعب” اللهجة خلال الآونة الأخيرة، ضد رئيس الجمهورية قيس سعيد، بعد أن كانت من أكبر داعميه، لكنها اليوم تلوّح بالانضمام إلى معسكر معارضيه.
أسباب التغيّير
قرار تخلّي رئيس الجمهورية قيس سعيد  عن القانون عدد 38 المتعلق بانتداب الخريجين الجامعيين المعطلين عن العمل، الذين تجاوزت مدة بطالتهم القسرية 10 سنوات، من بين الأسباب المباشرة التي دفعت مجموعة من قيادات “حركة الشعب” إلى تغيير موقفها من توجهات قيس سعيّد، بالإضافة إلى تجاهله دعوات الحركة إلى تشريكها في رسم ملامح مرحلة ما بعد قرارات 25 جويلية/يوليو.
وأعلن أمس الثلاثاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني، القيادي في “حركة الشعب” هيكل المكي، صراحة، عن توجه حركته إلى معارضة قيس سعيّد في صورة عدم تراجعه عن قراره التخلّي عن تفعيل القانون عدد 38 الخاص بتشغيل أصحاب الشهادات المعطلين عن العمل ممن تجاوزت فترة بطالتهم 10 سنوات، والذي تبنّته الحركة ودافعت عنه داخل البرلمان.
كما انتقد النائب بالبرلمان (المعلّقة أشغاله) والقيادي بـ”حركة الشعب” عبد الرزاق عويدات، توجّهات رئيس الجمهورية، واعتبر أنه تأخّر كثيراً في توضيح رؤيته بشأن توجّهاته، ممّا جعل التونسيين يشعرون ببداية فقدان الأمل في مسار 25 جويلية/يوليو، وفق تعبيره.
كما انتقد عويدات، توجّه قيس سعيّد إلى إنجاز استفتاء إلكتروني، واعتبره “غير ناجع وشبيه بالاستشارة التي أنجزها الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي مع الشباب سنة 2009 التي لم تفرز أية نتائج ملموسة”، وفق قوله.

حركة الشعب#
زهير المغزاوي#
عبد الرزاق عويدات#
قيس سعيد#

عناوين أخرى