لم يكن فاسداً فقط بل ساماً…اعتقال مورطين في قضية الدرع الفاسد
tunigate post cover
تونس

لم يكن فاسداً فقط بل ساماً…اعتقال مورطين في قضية الدرع الفاسد

2020-12-24 11:26

أذنت النيابة العمومية بسوسة بالاحتفاظ بصاحب الشركة الموردة لكميات من الدرع الفاسد بل السام (72 طنا) كانت قادمة من الهند عبر الميناء التجاري بسوسة واحتفظت بموظفة تعمل بمصلحة المراقبة الصحية للنباتات بالميناء وفق ما أعلنه المتحدث الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بسوسة 1 جابر غنيمي الخميس 24 ديسمبر.

وكان المتحدّث الرّسمي باسم الإدارة العامة للدّيوانة التّونسية هيثم زناد قد أفاد بأنّ أعوان المكتب الحدودي للدّيوانة بسوسة تمكّنوا من حجز 72 طنا من مادة “الدّرع” الفاسدة وغير الصالحة للاستهلاك مورّدة عبْر ميناء سوسة التجاري من قِبَل شركة تونسية كانت تنوي تسويقها بالسوق التونسية.وأوضح زناد أنّ مصالح الديوانة التونسية تفطّنت إلى شحنة الدرع الفاسدة بعد أنْ قامت بمزيد من التّدقيق في جملة الوثائق التّي تقدّم بها وكيل الشّركة لمصالح المكتب الحدودي للديوانة بسوسة، من بينها بطاقة عبور مُسَلّمة من قبل مصالح المراقبة الصّحية للنباتات بميناء سوسة التّجاري تؤكّد سلامة البضاعة المُورّدة.

وأشار إلى أنّ مصالح الدّيوانة رفضتْ خروج البضاعة المورّدة من الهند، بعد أنْ تأكّد لديها خلوّ الملف من تقريري اختبار مخبري أجري على عيّنات من البضاعة المورّدة، ودعت وكيل الشّركة المورّدة إلى مدّ الإدارة بنتائج التّحاليل المخبرية.

وأضاف أنّ مصالح الدّيوانة بميناء سوسة التّجاري تحصّلت بعد أيام على مراسلة من قِبَل مصلحة المراقبة الصّحية للنّباتات بسوسة تطلب من الدّيوانة حجْز البضاعة وعدم الإذن بتسريحها نظراً لعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري.

الديوانة التّونسية#
بوابة تونس#
درع سام#
مراقبة صحيّة#
ميناء سوسة#

عناوين أخرى