رياضة

“لم أعتذر”.. أنور الغازي يُكذّب فريقه ويجدد دعم فلسطين


تمسّك اللاعب الهولندي ذو الأصول المغربية أنور الغازي بموقفه الداعم لفلسطين في مواجهة الحملة التي يشنها ضده ناديه ماينز الألماني.
وكذّب الغازي ما صرّح به ناديه بشأن اعتذاره عن تنزيل تغريدة عبر فيها عن التعاطف مع غزة، وقال: “لست نادمًا ولم أعتذر، ولا أشعر بأي أسف على موقفي، ولا أنأى بنفسي عما قلته وأؤيده اليوم وحتى آخر نفس من أجل الإنسانية والمظلومين”.

وأضاف: “أي تصريح أو تعليق أو اعتذار منسوب إليّ غير صحيح من الناحية الواقعية، ولن أسمح به”.

وجدد الغازي دعوته إلى “وقف القتل في غزة”.

 ويأتي تعليق الغازي، بعد أن خيّره ناديه بين الاعتذار والتراجع عن دعم فلسطين أو فسخ عقده، حيث تدرس إدارة الفريق الألماني سبل التعامل مع اللاعب.
في الدوري الألماني أيضا، ما يزال النجم المغربي نصير مزراوي ملاحقا بسبب موقفه الداعم للقضية والمنادي بوقف العدوان على غزة. فبعد  أن أغلق فريقه بايرن ميونيخ الملف دون عقوبات، ظهر برلماني ألماني سابق يستنكر موقف إدارة البايرن مطالبا إياها بمراجعته.
وتقدّم النائب فولكر بيك بشكوى لدى شرطة مدينة ميونيخ مشددا على أن “تأييد جرائم ضد الإنسانية والموافقة عليها ينبغي أن يوجب العقوبة”، في إشارة إلى موقف مزراوي.

وأضاف البرلماني السابق الناشط في حزب مؤيد لإسرائيل: “أسلوب تعامل بايرن مع هذا الموضوع كان محزنا للغاية. نأمل أن يساعد القضاء في جعل إدارة النادي تدرك حجم الأمور وتباعد الموقف”.