لماذا يثير "أوميكرون مخاوف عالمية"؟
tunigate post cover
لايف ستايل

لماذا يثير "أوميكرون مخاوف عالمية"؟

سريع الانتشار وجمع أكثر من 30 طفرة لمتحورات عديدة من فيروس كورونا ... الأبحاث انطلقت للتثبت من مدى فاعلية التلاقيح ، متحور أوميكرون يثير المخاوف العالمية
2021-11-29 12:09

قال الأستاذ في علم الفيروسات وعضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا في تونس، محجوب العوني، إن المتحور الجديد من فيروس كورونا المعروف باسم B.1.1.529 أوميكرون كما هو معتمد من قبل منظمة الصحة العالمية، هو عبارة عن تطور للمتحور “دلتا” وطفرات أخرى جعلت منه  سلالة مثيرة للقلق تستوجب متابعة علمية من قبل منظمة الصحة العالمية.  

وأكد العوني في تصريح خاص بموقع بوابة تونس، الإثنين 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، أن المتحور أوميكرون جمع أكثر من 30 طفرة من فيروس كورونا بالإضافة إلى طفرات مشتركة مع المتحور دلتا، وهو ما جعل منه متحورا سريع العدوى وأثار تخوفات من قدرته على مقاومة بعض التلاقيح المضادة لفيروس كورونا ، وكذلك الآليات المعتمدة للكشف عن الإصابة به. 

محجوب العوني أكد اتخاذ عديد الدول التي ظهر فيها هذا المتحور المثير للقلق، إجراءات للكشف عنه، خاصة وأنه غير مطابق للمواصفات المعتمدة للتعرف على المتحور دلتا باعتباره الأكثر انتشاراً والأكثر خطورة من بين المتحورات لكورونا.

وتسعى اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا في تونس إلى الحفاظ على المؤشرات الوبائية المستقرة منذ أسابيع، كما أثبتت التقطيعات الجينية التي أجرتها في الآونة الأخيرة انتشار المتحور دلتا فقط في تونس بنسبة 100%، لكن العوني يحذر من انتشار عدوى أوميكرون في تونس خاصة بعد انتشار هذا المتحور في الدولة الأوروبية المجاورة  إيطاليا، وهو ما يستدعي القلق والحذر. 


وكشف محدثنا عن عقد اللجنة العلمية اجتماعا يوم غد الثلاثاء، للنظر في إمكانية إقرار إجراءات صحية أكثر صرامة للحد من انتشار المتحور أوميكرون في تونس. 

 
إجراءات صحية خاصة لمنع انتشار أوميكرون في تونس

وتحدث عن مواصلة اعتماد الإجراءات الصحية لمنع انتشار السلالة الهندية في تونس والمحافظة على الاستقرار الوبائي فيها، وذلك عن طريق تشديد الرقابة الحدودية على الوافدين إلى تونس  من خلال إلزامهم بالاستظهار بشهادة استكمال التلقيح المضاد لفيروس كورونا، ونتيجة تحليل PCR سلبية لم تمض 48 ساعة على إجرائه ، أو في صورة عدم الاستظهار بشهادة التلقيح الخضوع بصفة إجبارية للحجر الصحي طيلة 10 أيام. 


كما تم تشديد الرقابة الحدودية على الأطفال الوافدين إلى تونس، والذين تتجاوز أعمارهم 6 سنوات، من خلال ضرورة الاستظهار بنتيجة تحليل PCR سلبية  لم تمض 48 ساعة على إجرائه.


هل التلاقيح قادرة على مواجهة أوميكرون؟


الأستاذ في علم الفيروسات قال إن التلاقيح المضادة لفيروس كورونا في تونس والمعتمدة في جميع دول العالم أثبتت قدرتها وفاعليتها على مقاومة المتحور دلتا، لكن الدراسات انطلقت في جنوب إفريقيا وبريطانيا للكشف عن مدى فاعليتها ضد المتحور أوميكرون، وهو ما سيتم اكتشافه خلال الأيام القليلة القادمة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد حذرت في بيان لها الإثنين 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021،  من حدوث زيادة في الإصابات بفيروس كورونا اعتمادا على خصائص”أوميكرون” وهو ما ستكون له عواقب وخيمة.


وقالت الصحة العالمية إن “أوميكرون لديه عددا غير مسبوق من الطفرات وبعضها يثير القلق بالنسبة إلى الأثر المحتمل على مسار الجائحة”، منوهة بأن الخطر العالمي المتعلق بأوميكرون “مرتفع للغاية” وأن احتمال زيادة انتشار السلالة أوميكرون على المستوى العالمي كبير.

أوميكرون#
تونس#
كورونا#
محجوب العوني#
منظمة الصحة العالمية#

عناوين أخرى