لماذا سمي منتخب تونس بـ "نسور قرطاج"
tunigate post cover
رياضة

لماذا سمي منتخب تونس بـ "نسور قرطاج"

ما قصة تسمية المنتخب التونسي بنسور قرطاج وما علاقة سليم شيبوب بهذا الاسم ؟
2021-12-17 20:42

تلازم كل منتخب كرة قدم كنية يشتهر بها بين المنتخبات في المسابقات الدولية، فنجد تسميات لحيوانات  نسبة إلى قوتها وسرعتها، على غرار تسمية منتخب السينغال بأسود التيرينغا أو أفيال الكوت ديفوار أو الأسود التي لا تروض في الكاميرون أو خيول بوركينا فاسو.

كما تكون التسمية نسبة إلى خصوصيات البلد، جغرافيا أو تاريخيا أو ثقافيا. ومن بين الكنيات الشهيرة في كرة القدم الإفريقية تسمية منتخب تونس بـ “نسور قرطاج”.

ما قصة “نسور قرطاج”؟

لكل منتخب من تاريخ بلاده نصيب، بالنسبة لكلمة “قرطاج”، فهي مهد الحضارة التونسية وعاصمة الدولة القديمة في العصر الفينيقي، لذلك نسب المنتخب التونسي إلى قرطاج رمزا للقوة والعراقة.

أما عن النسر، فكان ضروريًا اختيار تسمية لها دلالة قوية، فوقع الاختيار على النسر لما يتمتّع به من سرعة بديهة وقوة وشجاعة وهي خصال يجب أن يتمتّع بها لاعب كرة القدم في المنافسة على البطولات. لكن متى سمي المنتخب التونسي بـ “نسور قرطاج”؟

في الواقع لا يوجد مرجع يوثق لتاريخ تسمية منتخب تونس بهذه التسمية أو من أطلقها، لكن بعض المصادر المتطابقة أكّدت لبوابة تونس أن التسمية حديثة. 

الصحفي الرياضي التونسي الطاهر ساسي رجّح أن تسمية نسور قرطاج تعود إلى سنة 2004 بمناسبة كأس أمم إفريقيا التي نظمتها تونس وفازت بها.

يذكر مصدرنا أن لجنة تنظيم الكان اجتمعت سنة 2003 لمناقشة بعض التفاصيل ومن بينها شعار البطولة وتسمية المنتخب الوطني. وقال الطاهر ساسي: كان من بين الحاضرين في الاجتماع المعلق الرياضي الراحل محمد بوغنيم والرئيس السابق للترجي الرياضي سليم شيبوب وقد حصل نقاش حول الشعار، إلا أن سليم شيبوب اقترح وضع شعار نسر وبالتالي تسمية المنتخب بنسور قرطاج”.

وأضاف الطاهر ساسي أن المنتخب قبل 2004 لا يحمل كنية خاصة فكانت الصحافة والجمهور يكتفيان بالقول المنتخب الوطني أو الفريق القومي.

من جهته، المختص في التوثيق الرياضي عماد الكيلاني، لم يستبعد الرواية التي أوردها الصحفي الطاهر ساسي، وقال في تصريح لبوابة تونس : لم نكن نطلق على المنتخب التونسي الذي لعب نهائي كان جنوب إفريقيا سنة 1996 “النسور”، لذلك قد تكون التسمية وليدة بطولة 2004”.

كما رجّح الكيلاني أن تكون تسمية نسور قرطاج في إطار موجة لتسمية المنتخبات الإفريقية بكنيات مميزة، غلبت عليها الحيوانات في نهاية الثمانينيات وبداية التسعينيات”. 

وأضاف الخبير الدولي في التوثيق الرياضي: “ليس لدي المعلومة الكاملة، لكن قد تكون تسمية نسور قرطاج جاءت في إطار هذه الموجة الإفريقية”.

كما لم يستبعد أن تكون كنية نسور قرطاج تسمية جماهيرية إعلامية أطلقها صحفي أجنبي مثلا، حسب قوله.

التسمية قديمة!

في المقابل، اللاعب الدولي السابق في المنتخب التونسي علي الكعبي قال لبوابة تونس “إن تسمية نسور قرطاج قديمة وتعود إلى السبعينيات”.

وأضاف الكعبي أنه يذكر عندما انضم إلى المنتخب الوطني سنة 1973 كانت تسمية نسور قرطاج موجودة.

وقال الدولي السابق: “أذكر جيدًا أننا انتصرنا على نجيريا بهدف لصفر في السبعينيات فكتبت الصحافة النسور تنتصر بهدف لصفر”.

المنتخب التونسي#
سليم شيبوب#
عماد الكيلاني#
كأس العرب#
كرة قدم#
نسور قرطاج#

عناوين أخرى