ثقافة

لدفاعها عن غزة.. والد أنجلينا جولي يُهاجمها بشراسة

هاجم الفنان الأمريكي جون فويت، ابنته النجمة السينمائية أنجلينا جولي، بسبب تصريحاتها الإعلامية الأخيرة التي انتقدت فيها إسرائيل بشدة، واتّهمتها بتعمّد قصف المدنيين في غزة، مُشبهة ما يجري بـ”مقبرة جماعية”.

وقال فويت في مقطع فيديو نشره عبر صفحته على “إكس” (تويتر سابقا): “أشعر بخيبة أمل كبيرة لأنّ ابنتي، مثل كثيرين آخرين، ليس لديها فهم لمجد الله وحقائق الله.. المسألة هنا هي تدمير تاريخ أرض الله، الأرض المقدّسة، أرض اليهود”.

وأضاف: “على الجيش الإسرائيلي أن يحمي أرض إسرائيل وشعبها، هذه الحرب لن تكون كما يعتقد اليسار، ولن تكون ثقافية. لقد هوجمت إسرائيل من خلال الإرهاب اللّاإنساني.. أطفال أبرياء وأمهات وآباء وأجداد.. وأنتم أيها الحمقى تقولون إنّ إسرائيل هي المشكلة؟ عليكم أن تنظروا إلى أنفسكم وتسألوا: من أنا؟”.

وكانت أنجلينا جولي دوّنت في منشور على حسابها بإنستغرام قائلة: “إنّ قطاع غزّة يتحوّل بسرعة إلى مقبرة جماعية بعد أن كان سجنا مفتوحا على مدى نحو عقدين من الزمن”، متّهمة زعماء العالم بـ”التواطؤ في الجرائم” المرتكبة في حقّ المدنيين في غزة.

جاء ذلك في معرض تعليقها على قصف مخيّم جباليا للاجئين في قطاع غزة، الأسبوع الماضي، وأضافت: “الملايين من المدنيين الفلسطينيين، من الأطفال والنساء والأسر، يتعرّضون للعقاب الجماعي وتجريدهم من إنسانيتهم”، مشيرة إلى حرمانهم من الغذاء والأدوية والمساعدات، وهو ما يتعارض مع القانون الدولي”، وفق قولها.

وشدّدت على أنّ: “زعماء العالم متواطئون في هذه الجرائم من خلال رفض المطالبة بوقف إطلاق النار الإنساني، ومنع مجلس الأمن الدولي من فرض وقف إطلاق النار على طرفيْ الصراع”.

وجون فويت، هو ممثّل أمريكي من مواليد 1938، ترشّح أربع مرات لجائزة الأوسكار وحصل على الجائزة مرة واحدة.

كما رُشّح إحدى عشرة مرة لجائزة غولدن غلوب وحصل عليها أربع مرات، وهو والد النجمة أنجلينا جولي والممثّل جيمس هافن.