عالم

لدعمها الكيان المحتل.. رئيسة المفوضية الأوروبية أمام الجنائية الدولية

تقدّم معهد جنيف الدولي لأبحاث السلام، اليوم الثلاثاء، بشكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية ضدّ رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، يتّهمها فيها بالتواطؤ في جرائم الحرب والجرائم ضدّ الإنسانية التي يرتكبها الاحتلال بحق الفلسطينيين.

معتقلو 25 جويلية

وجاء في البيان الذي نشره الخبير المستقل السابق في الأمم المتحدة ألفريد دي زاياس عبر صفحته الإلكترونية، الخاصة عن المبادرة التي يقودها ضدّ رئيسة المفوضية الأوروبية: “قدّمنا شكوى إلى المحكمة الجنائية الدولية ضدّ رئيسة المفوضية الأوروبية، بتهمة التواطؤ في جرائم مرتكبة من قبل القوات “الإسرائيلية” في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة”.

كما شدّد البيان الذي أتى ضمن المبادرة التي يقودها دي زاياس مع معهد جنيف الدولي لأبحاث السلام ضدّ رئيسة المفوضية الأوروبية، على أنّ الشكوى تطالب المحكمة الجنائية الدولية بإجراء تحقيق ضدّ فون دير لاين، وفق موقع عربي بوست.

وقال البيان: “هناك أسباب معقولة للاعتقاد أنّ دعم فون دير لاين العسكري والاقتصادي والدبلوماسي والسياسي غير المشروط للكيان المحتلّ، مكَّنه من ارتكاب جرائم الحرب والإبادة الجماعية المستمرّة في غزة”.

وتواجه رئيسة المفوضية الأوروبية انتقادات بسبب انتهاج “موقف مؤيّد لـ”إسرائيل” بشكل متطرف” ودعمها اللامشروط للكيان المحتل منذ السابع من أكتوبر 2023.