لحوم اصطناعية... هل أنت مستعد لتناولها؟
tunigate post cover
لايف ستايل

لحوم اصطناعية... هل أنت مستعد لتناولها؟

أطباق من اللحم الاصطناعي تغزو مطاعم العالم
2021-11-23 17:24


هل سمعت من قبل عن لحوم اصطناعية؟ الأمر واقعي ويكاد يُحدث ثورة في عالم الصناعات الغذائية. 

صناعة اللحوم بادرت بها شركة “إيت جاست” الأمريكية واقترحتها على عدة دول عام 2020 بعد حصولها على الترخيص القانوني للترويج.

وكانت دولة سنغافورة أول من رخّص لاستهلاك اللحوم المصنعة بداية من شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2020.

النوع الجديد من الصناعة يعتمد على بحوث من أجل صناعة خلايا حيوانية تكون صالحة للاستهلاك ودون مضار صحية، لكنها لا تأتي عن طريق ذبح الحيوانات.

وتطرح الشركة الأمريكية فكرة بيع منتوجاتها في بعض الدول بعد مصادقة الجهات الصحية في كل دولة واطلاعها على تفاصيل عملية تطوير اللحوم.

كما تعتزم الشركة فتح فرع لها في المنطقة العربية من خلال تركيز مخابر في دولة قطر بكلفة 200 مليون دولار، في انتظار موافقة السلطات القطرية.

وفي وقت سابق من هذا العام، انطلق مطعم إسرائيلي في تقديم أطباق من لحم الدجاج المصنّع وسط تل أبيب.

وتعمل عدة شركات ناشئة على تطوير اللحوم الاصطناعية، وتعتبر أنه سيكون مستقبل ميدان الصناعات الغذائية في العالم لما فيه من فوائد، ليست فقط صحية وإنما على مستوى حماية البيئة وتوفير خدمة سريعة للحرفاء. وحسب منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) فإن استهلاك اللحوم في العالم سيرتفع أكثر من 15% بحلول سنة 2027، فيما يتوقّع خبراء ارتفاع النسبة إلى 70% بحلول سنة 2050.

كما تبحث شركات ناشطة في مجال الصناعات الغذائية عن بدائل لللحوم الحيوانية.

وتعد صناعة اللحوم من أفكار باحث هولندي طوّر خلايا جذعية للبقر إلى قطع لحم سنة 2013.

لحوم اصطناعية#

عناوين أخرى