لجنة تحقيق أممية توثّق "جرائم حرب" في أوكرانيا
tunigate post cover
عالم

لجنة تحقيق أممية توثّق "جرائم حرب" في أوكرانيا

إعدامات جماعية وعمليات تعذيب... لجنة تحقيق بالأمم المتّحدة تكشف عن جرائم حرب مرتكبة في أوكرانيا
2022-09-23 18:11

أعلنت لجنة التحقيق الأممية بشأن أوكرانيا، الجمعة 23 سبتمبر/أيلول، عن توثيق “جرائم حرب” في البلاد منذ الغزو الروسي أواخر فيفري/فبراير الماضي.

وصرّح رئيس اللجنة، إيرك موس، في أوّل تقرير شفهي قدّمه أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتّحدة في جنيف، “استنادا إلى أدلّة جمعتها اللجنة خلصت إلى أنّ جرائم حرب ارتُكبت في أوكرانيا”.

ووثّق التقرير عمليات القصف الروسية على المناطق المدنية وعددا كبيرا من الإعدامات، إلى جانب عمليات التعذيب وسوء المعاملة والعنف الجنسي.

وأضاف موس أنّ “ضحايا الجرائم المذكورة تتراوح أعمارهم بين أربعة أعوام و82 عاما”.

وقال موس: “ذهلنا لعدد الإعدامات في المناطق التي زرناها. وتحقّق اللجنة حاليا في هذه الوفيات في 16 مدينة وموقعا. تلقينا معلومات أخرى ذات مصداقية بشأن حالات إعدام عديدة أخرى نقوم حاليا بتوثيقها”.

وتحمل الجثث التي عثر عليها آثار إعدامات واضحة، مثل “تكبيل اليدين خلف الظهر وآثار إصابات بالرصاص في الرأس أو قطع العنق”، وفق ما ذكره روس.

ولم يذكر رئيس اللجنة صراحة من الجهة المسؤولة عن ارتكاب الجرائم التي وقع الكشف عنها، رغم الاتّهامات الموجّهة للجيش الروسي بالمسؤولية عن ارتكاب انتهاكات وجرائم حرب.

وشملت المعاينات الميدانية لأعضاء اللجنة، مناطق كانت القوات الروسية تحتّلها في الأشهر الماضية.

وتركّزت تحقيقات لجنة الخبراء على المرحلة الأولى من العمليات العسكرية الروسية في الفترة من فيفري/فبراير إلى أفريل/أبريل، ضمن مناطق العاصمة كييف وتشيرنيهيف وخاركيف وسومي.

ونقل موس روايات لشهود عيان عن تعرّضهم لسوء المعاملة وأعمال تعذيب أثناء اعتقالهم بصورة غير قانونية.

وتحدّث بعض الضحايا عن اعتقالهم من قبل القوات الروسية، ونقلهم إلى روسيا حيث احتجزوا على مدى أسابيع.

أوكرانيا#
جرائم حرب#
روسيا#
لجنة تحقيق#
مجلس حقوق الإنسان#

عناوين أخرى