عالم

لتأمين المساعدات.. أكبر شبكة إنسانية عالمية تُطالب بوقف إطلاق النار في غزة

دعا الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، اليوم الأربعاء، إلى وقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وتأمين وصول المساعدات الإنسانية من دون عوائق، في وقت يواجه ملايين السكان أزمة جوع تتفاقم يوما بعد يوم.

ومن العاصمة الفيلبينية مانيلا، قالت رئيسة الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، كيت فوربس: “نحن في حاجة ماسة إلى حلّ سياسي يسمح بالتوصل إلى وقف لإطلاق النار، وإرسال المساعدات من دون مواجهة أيّ عراقيل”، وفق تصريحها لوكالة رويترز.

وأضافت: “نحن مستعدون لإحداث فرق في تنفيذ المهمات الإنسانية، يجب أن نصل إلى غزة، وكي نستطيع فعل ذلك يجب أن يتوقف إطلاق النار”.

وتواصل إسرائيل حربها على غزة رغم أن محكمة العدل الدولية التابعة للأمم المتحدة أمرت، الجمعة الماضي، بوقف الهجوم على رفح.

وقالت فوربس التي أصبحت في ديسمبر 2023 ثاني امرأة تتولى أعلى منصب في أكبر شبكة إنسانية في العالم: “شاهدت الوضع الفظيع في رفح خلال زيارتي لها في فيفري الماضي، أي قبل أشهر من شن “إسرائيل” هجوما عسكريا على المدينة، وكانت تأوي حينها أكثر من مليون فلسطيني نزحوا من جراء الهجمات التي استهدفت مناطق أخرى من القطاع”.

وأضافت: “كان عدد المساكن غير كافٍ، ولم تتوفّر المياه ومراحيض الصرف الصحي، وكان المستشفى بلا معدات، ثم حدث ما كنت أخشاه عبر النقص في الغذاء“، وفق ما نقله عنها موقع العربي الجديد.

وشدّدت فوربس: “أناشد حكومات جميع الأطراف التفاوض على وقف إطلاق النار كي نستطيع إدخال مساعدات.. مهمتي هي التأكّد من أنه يمكن أن نقدّم المساعدات الضرورية عند توقف إطلاق النار، لذا يجب أن ينفّذ المتفاوضون عملهم حتى أستطيع تنفيذ عملي”.

ويشرف رئيس الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، وهو منصب تطوعي، على شبكة تضمّ 191 منظمة تعمل خلال الكوارث والحروب وبعدها، ومن بينها جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني التي لديها طواقم إسعاف في غزة.