لا موسم سياحي في تونس عام 2022
tunigate post cover
لايف ستايل

لا موسم سياحي في تونس عام 2022

الجامعة العامة للنزل تقول إنه لا وجود لموسم سياحي في تونس هذا الصيف عكس ما يصرح به المسؤولون...مسؤول من الجامعة يوضح لبوابة تونس
2022-07-01 17:29

أعلنت الجامعة العامة للنزل أنه لا وجود لموسم سياحي في تونس للعام 2022 بسبب تواصل غلق الحدود التونسية الجزائرية وضعف إمكانيات النقل الجوي وغياب السياح الروس الذين عادة ما ينشطون القطاع. وفي تصريح لبوابة تونس الجمعة أشار نائب رئيس جامعة النزل سليم الديماسي، إلى أن السياح التونسيين لا تتعدى فترة حجزهم في النزل ليلتين في حين أن فترة إقامة السائح الأجنبي تتراوح بين 7 و9 أيام.

مجلس الجامعة انتقد إخلال الدولة بتعهداتها المالية تجاه المؤسسات الفندقية المتضررة في السنوات الأخيرة بسبب رفض البنوك إقراضها لتجاوز أزمتها. 

وأوضح الديماسي أن الدولة التونسية لم تراهن على القطاع هذا العام وكان عليها المراهنة على السوق الروسية، على غرار ما فعلت مصر وتركيا اللتان تستقطبان مئات الرحلات أسبوعيا بضمانات من الدولة.

وأبلغ الديماسي استياء المستثمرين في قطاع السياحة من تصرف الدولة التي لم تف بتعهداتها، قائلا:”لا البنوك استجابت وقدمت تسهيلات لأصحاب النزل ولا الصناديق الاجتماعية”

كما انتقد المسؤول بجامعة النزل، إصرار الدولة التونسية على مطالبة حرفاء النزل بتطبيق البروتوكول الصحي ومطالبتهم بجواز التلقيح في وقت تخلت فيه جميع دول العالم عن هذه الإجراءات، حسب قوله

وقالت بيان جامعة النزل إن 30٪ من الفنادق لم تفتح أبوابها بعد بسبب غياب الإمكانيات.

القائمون على السياحة طالبوا بالتدخل لإنقاذ القطاع لاسيما وأنه ساهم في تمويل اقتصاد البلاد خلال فترات الأزمة.

وأشار الديماسي إلى أن التصريحات التي تقول إن الموسم السياحي واعد في تونس هذا العام لا تعكس حقيقة الوضع، لأنها تتحدث عن عدد محدود من النزل التي حققت أرقاما إيجابية، لا تتعدى 25% من مجموع طاقة استيعاب النزل.

وأضاف أن الأرقام التي تحلم بها وزارة السياحة ضعيفة جدا مقارنة بعدد النزل وبسنة 2019 التي تعد سنة مرجعية في قطاع السياحة، حققت فيها تونس نسبة ليال مقضات بـ 60%، أي استغلت أكثر من 184 ألف سرير من مجموع 236  ألف سرير كطاقة استيعاب قصوى.

عناوين أخرى