عالم

لأول مرة منذ غرو العراق…بوش يصف غزو العراق بـ “الوحشي”

في زلة لسان ذات دلالات وإسقاطات رمزية تعكس زلة الأقدام، وصف الرئيس الأمريكي الأسبق جورج  بوش غزو العراق بـأنه “وحشي” و “غير مبرر”، قبل أن يتدارك ويصحح خطأه ليقول إنه يقصد الإشارة “إلى الغزو الروسي لأوكرانيا”.

معتقلو 25 جويلية

وأثار الخطأ الذي وقع فيه بوش خلال إلقائه خطابا الأربعاء بمدينة دلاس الأمريكية موجة ضحك في أوساط الحاضرين، قبل أن يستدرك سريعا معللا الخطأ بتقدمه في العمر .

العراق…أقصد أوكرانيا

وقال بوش: “ما نشهده اليوم هو غياب الضوابط والتوازنات في روسيا، وقرار رجل واحد شن غزو وحشي على العراق غير مبرر بالمرة”، قبل أن يصحح سريعا “أقصد أوكرانيا”.

وأرجع بوش سبب زلة اللسان بشكل ساخر إلى عمره، قائلا: “إنها 75 سنة على كل حال”.

زلة لسان بوش سرعان ما انتشرت على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي، وجمعت أكثر من ثلاثة ملايين مشاهدة على “تويتر” بعد قيام مراسل صحيفة دالاس نيوز بنشر المقطع.

وفسر بعض المدونين زلة لسان بوش بأن العراق أصبح يشكل “وخزة ضمير” تلاحقه بشكل مستمر.

وجاء خطاب الرئيس الأمريكي الأسبق الذي انتقد فيه النظام السياسي الروسي، ضمن سلسلة لقاءات تعقدها مؤسسته الأكاديمية التي أسسها عقب مغادرته البيت الأبيض.

وشبه جورج بوش الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالزعيم البريطاني ونستون تشرشل، كما انتقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بسبب العملية العسكرية على أوكرانيا.

وتسبب قرار جورج بوش بغزو العراق سنة 2003 بحجة القضاء على أسلحة الدمار الشامل، في مقتل الملايين من العراقيين وتشريدهمبسبب الصراع العسكري والاقتتال الطائفي والفوضى التي غرقت فيها البلاد عدة سنوات.

وليست المرة الأولى التي تثير فيها زلات لسان جورج بوش الجدل، فسبق له أن شبه الحرب على العراق بـ”الحرب الصليبية”.