عالم

كوبا: “إسرائيل أحرقت الناس و هم أحياء”

أدان الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل، جرائم الاحتلال في رفح جنوبي قطاع غزة قبل أيام قائلا إن “الهجوم الإسرائيلي على مخيّم النازحين عملٌ وحشيٌ كبير ضد الإنسانية”.

معتقلو 25 جويلية

 وقال دياز كانيل عبر منصة “اكس” إن “إسرائيل أحرقت الناس وهم أحياء”.

ودعا دول العالم إلى وقف المجزرة التي ما تزال مستمرة ضد المدنيين في غزة، وتعزيز التضامن مع فلسطين.

 وتساءل  دياز كانيل،  في المنشور نفسه، عن عدد الأشخاص الذين يجب أن يموتوا حتى “تتوقف الإبادة الجماعية”.

من جهته،  ندد وزير خارجية كوبا، برونو رودريغيز بالمجزرة الإسرائيلية البربرية في حق مئات النازحين العزل وأشار إلى أن المجزرة أبرز دليل على جرائم الكيان ضد الفلسطينيين.

كما أكّد  رودريغيز انتهاك الكيان القانون الإنساني الدولي.

وأقدمت قوات الاحتلال  على ارتكاب مجازر عدّة في رفح، كان آخرها مجزرة ارتكبها، أمس الثلاثاء، في المواصي راح ضحيتها ما لا يقل عن 22 شهيدا وذلك إثر استهداف مباشر لخيام النازحين وفق ما نقلته قناة الجزيرة.