ثقافة

“كتاب علاء الدين”.. كوميديا موسيقية تونسية موجّهة إلى الأطفال والناشئة

تستقبل قاعة الفن الرابع بالعاصمة تونس، ظهر اليوم السبت 24 فيفري، مجموعة من أطفال “آس أو آس” قمرت (فاقدي السند)، لمواكبة العرض المسرحي الغنائي “كتاب علاء الدين” من إخراج محمد مختار الوزير وإنتاج المسرح الوطني، وذلك ضمن تظاهرة “أطفالنا آمالنا”.

وتستلهم الكوميديا الموسيقية “كتاب علاء الدين” للمخرج محمد مختار الوزير وإنتاج المسرح الوطني التونسي والمسرح الوطني الشاب عنوانها ومضمونها من القصة الشهيرة  “علاء الدين والمصباح السحري” في إعادة كتابة مبتكرة تخاطب الناشئة بكل شرائحها العمرية.

وفي رحلة شيّقة إلى عالم عجائبي، يهدي “كتاب علاء الدين” جمهوره متعة حسية وجمالية وفرجة مبهرة ومدهشة في سرد قصة علاء الدين من خلال اللوحات الراقصة والأغنيات العذبة والحوارات الشيّقة بين الشخصيات، دون التخلي عن سحر الخرافة وأصل الحكاية، وذلك وفق رؤية فنية معاصرة.

و”كتاب علاء الدين”، هي حكاية طفل ثائر على واقعه يقع ضحيّة تلاعب شخص غامض بحياته، ينتهي الأمر بالطفل علاء الدين إلى القيام برحلة محفوفة بالمخاطر، وهو الذي يتربّص به السحرة ليوقعوا به في فخّ أسحارهم متعدّدة الألوان والأشكال.

وداخل عالم عجائبي حافظ على بعده التخيلي وقام بإعادة تصوّر للإطارين المكاني والزماني، يتحرّك أبطال العرض داخل حلقة من الصراعات المتشابكة والأحداث غير المتوقعة، حيث يتدخل السحر في كل مرّة لإبراز العجيب والغريب في الأحداث.

عن الحب، والحرية، والأمومة، والهوس بكرسي السلطة.. يغوص العرض في تركيبة من العلاقات الإنسانية يتجاذبها المدّ والجزر، لتلعب الصدفة دورها في توضيح الخفايا وتقريب المسافات ما بين البطل علاء الدين وأميرته الحبيبة.

والكوميديا الموسيقية التي وضع لها الألحان راضي الشوالي، من بطولة كل من بشير الغرياني، المالكي اللباوي، أسامة الحنايني، أحمد الزواغي، ثواب عيدودي، حلمي الخليفي، فاطمة الزهراء المرواني، أصالة كواص، محمد لؤي العش، نورهان جعفر، ليلى المنكبي، كوثر ميساوي، علام بركات، شوقي صعدلي، نبراس خلف الله، محمد المالكي، حازم بوهلالي، وغسان الجربي.