رياضة

كاردوزو: لم آت إلى تونس من أجل مشاهدة حرب في المدارج 

 عبّر مدرّب الترجي الرياضي عن غضبه من الأحداث التي رافقت مباراة دربي العاصمة أمام النادي الإفريقي مساء .الأحد بملعب رادس   

وقال كاردوزو إن ما حصل ليست مباراة كرة قدم وإنما حرب، في حديث عن المواجهات بين الأمن وجمهور الإفريقي وأعمال الشغب والعنف.
وأضاف المدرب البرتغالي في المؤتمر الصحفي: “كرة القدم تعنى جزء من الحياة وليست سببا في الموت في ظل عنف وفوضى وغاز مسيل للدموع ومواجهات”. 

وتابع: “هذا مؤسف جدا للكرة التونسية وجامعة كرة القدم، ليست هذه الطريقة التي ستطور بها تونس كرتها”.  

واستغرب مدرب الترجي مواصلة المباراة على الرغم من الأحداث المؤسفة في المدارج، قائلا: “لماذا لم يتم إيقاف المباراة نهائيا؟ هل علينا انتظار سقوط قتيل في الملعب حتى يتدخل المسؤولين لاتخاذ إجراءات؟”   

وواصل كاردوزو: “في الحقيقة لم آت إلى تونس من أجل هذا وقد خاطبت رئيس فرع كرة القدم بالترجي رياض بنور من أجل الرحيل”.

 وقال أيضا: “من غير المقبول الحديث عن الحرب في فلسطين ثم تقوم بحرب في المدرّجات.”  

وأضاف: “في البرتغال هناك مباريات ساخنة ومشحونة لكنها لا تصل إلى هذا الحد”.

واعتبر الفني البرتغالي أن ما حصل اليوم رسالة سيئة عن الكرة التونسية ومثال سيء للاعبين الشبان الصاعدين.
كما قال إنه غير سعيد بما حصل رغم أن نتيجة المباراة لصالحه. 

وغادر كاردوزو المؤتمر الصحفي غاضبا رافضا الحديث عن المسائل الفنية للمباراة.

واندلعت مواجهات بين الأمن ومشجعين من الإفريقي في الشوط الثاني من الدربي، تسببت في إيقاف المباراة لدقائق واستدعت استعمال الأمن الغاز المسيل للدموع.