رياضة

كأس تونس.. اليوم نتعرّف على طرفي النهائي

تدور مساء اليوم مباراتا نصف نهائي كأس تونس، بين النادي البنزرتي والنادي الإفريقي من جهة، والأولمبي الباجي والملعب التونسي من جهة ثانية.
في ملعب الشاذلي زويتن ستكون القمة الأولى بين الأولمبي الباجي والملعب التونسي بداية من الساعة الرابعة بتحكيم أمير الوصيف، والفرنسي باستيان ديشيبي في غرقة الفيديو.
ويسعى الأولمبي الباجي إلى مواصلة المغامرة من أجل الحفاظ على لقبه الذي توج به الموسم الماضي.
وسيكون الفريق مدعوما بـ2400 مشجع لتحقيق التأهل.
وسيفتقد الملعب التونسي خدمات مهاجمه بلال الماجري بسبب عقوبة الإنذار الثالث، أما الأولمبيك سيغيب عنه المالي سليمان با بسبب التزامه مع منتخب بلاده الأولمبي.
ودعت إدارة الأولمبيك جماهيرها إلى تفادي رمي المقذوفات وإشعال الشماريخ والانتباه للمندسين الساعين إلى شحن الأجواء، وفق نص بلاغ أصدره الفريق.
بدوره، يراهن الملعب التونسي على أحد أهدافه هذا الموسم، وهو لقب الكأس المؤهل إلى لعب كأس الكاف الموسم القادم.
ويدخل زملاء هيثم الجويني منتشين بتأهل كبير من ملعب سوسة بالذات على حساب النجم الساحلي برباعية قبل أيام.
أما اللقاء الثاني، سيدور بين النادي البنزرتي والنادي الإفريقي في ملعب 15 أكتوبر، بداية من الخامسة بتحكيم عامر شوشان وفي غرفة الفيديو سيكون الفرنسي بينوا ميللوت.
من جانب البنزرتي، سيعمل الفريق على التأهل ومواصلة نتائجه الإيجابية هذا الموسم، ليثبت أن مكانه بين الكبار.
ويستعين قرش الشمال بـ6000 مشجع لدعمه ومؤازرته.
أما من جانب الإفريقي، ففرصة إنقاذ الموسم ما تزال قائمة، فالتأهل إلى النهائي سيكون أضعف الإيمان بالنسبة إلى فريق مر بموسم متقلب.
وسيعاني الإفريقي من غيابات بارزة في تشكيلته، على غرار عامر العمراني وكينغسلاي إيدو وحسام السويسي، لكنه  سيسترجع الغيني فريديريكو بيكورو في وسط الميدان.