قيس سعيّد: وفّرنا كل الاحتياطات الطبية لنور الدين البحيري ولا مجال للتدخل في القضاء
tunigate post cover
تونس

قيس سعيّد: وفّرنا كل الاحتياطات الطبية لنور الدين البحيري ولا مجال للتدخل في القضاء

قيس سعيّد معلّقا على قضيّة نور الدين البحيري "لا مجال للتدخل في القضاء والعدل ومن ارتكب جرما يُحاكم كسائر المواطنين"
2022-01-06 10:59


أكّد رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء أمس الأربعاء 5 جانفي/يناير، أنّه “لا مجال للتدخل في القضاء والعدل ومن ارتكب جرما يُحاكم كسائر المواطنين بقطع النظر عن مركزه وعلاقاته وثروته”، مضيفا أنّه تمّ توفير كل الاحتياطات الطبية ”لكل من أراد أن يضرب عن الطعام  أو من أراد أن يسايره”، في إشارة إلى وزير العدل الأسبق والقيادي بحركة النهضة نور الدين البحيري.

وأشار خلال اجتماع جمعه برئيسة الحكومة ووزراء العدل والدفاع والداخلية بقصر قرطاج ، إلى أنّه تمّ اقتراح نقل البحيري (دون أن يسميه) إلى المستشفى العسكري حيث تتوفر إمكانيات طبية متطورة لا تتوفّر في مستشفيات أخرى.

وقال قيس سعيّد: ”نحن هنا نتصدى لهؤلاء لتحقيق أهداف الثورة وتحقيق العدل للجميع بقطع النظر عن المنصب أو الثروة أو العلاقات بجهات ودول أجنبية يطلبون منها التدخل في الشأن الداخلي”، مضيفا: ”سيادتنا ليست للبيع وحقوق الشعب ليست للبيع”.

البحيري في المستشفى

وتمّ أمس الأربعاء، نقل نور الدين البحيري، الموضوع تحت الإقامة الجبرية، إلى مستشفى الحبيب بوقطفة ببنزرت، حيث يرقد بقسم العناية المركّزة بعد تدهور حالته الصحية وإعلانه الدخول في إضراب وحشي عن الطعام وعن الدواء.

وتتهم حركة النهضة وزير الداخلية توفيق شرف الدين ورئيس الجمهورية قيس سعيد بـ ”اختطاف البحيري واحتجازه دون أيّ سند قانوني، وحمّلتهما مسؤولية أيّ مكروه قد يتعرّض إليه.

تونس#
قيس سعيد#
نور الدين البحيري#

عناوين أخرى