تونس

قيس سعيّد: من حجب العلم التونسي ارتكب جريمة نكراء 

طالب رئيس الجمهورية قيس سعيّد بفتح تحقيق في حادثة تغطية العلم التونسي بخرقة من القماش خلال بطولة دولية للسباحة بالمسبح الأولمبي برادس.

وقال سعيّد إثر زيارته المسبح الأولمبي إن “من قام بتغطية العلم التونسي بخرقة من القماش ارتكب جريمة نكراء في حق الشعب التونسي ولا مجال لأن يبقى دون جزاء.”

وأضاف أمام رئيس الحكومة وعدد من الوزراء والمسؤولين السامين: “العلم التونسي أكبر من اللجنة الأولمبية وكل الهياكل”.

وكانت وزارة الرياضة قد أعلنت فتح تحقيق في الواقعة لتحديد المسؤوليات.

ويعود حجب العلم التونسي إلى عقوبة سلّطتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشّطات على تونس بسبب تخلفها عن تحيين نصوصها القانونية في مجال مكافحة المنشطات.
ويحظر على تونس تنظيم تظاهرات رياضية، ورفع علمها في مسابقات دولية فضلا عن منع شخصيات تونسية من تقلد مناصب في هياكل رياضية دولية، طيلة فترة العقوبة.
وكانت وزارة الرياضة والوكالة الوطنية لمكافحة المنشطات قد أعلنتا عن رفع العقوبة قريبا بعد تفادي النقص الحاصل في النصوص القانونية.