قيس سعيد يتوعد: الوزراء الذين تلاحقهم شبهات فساد لن يؤدوا اليمين
tunigate post cover
تونس

قيس سعيد يتوعد: الوزراء الذين تلاحقهم شبهات فساد لن يؤدوا اليمين

2021-01-25 18:07


انتقد رئيس الجمهورية قيس سعيد الاثنين 25 جانفي خلال إشرافه على اجتماع مجلس الأمن القومي اقتراح بعض الأسماء في التعديل الحكومي الأخير ممن تعلقت بها شبهات قضايا أو فساد وتضارب مصالح قائلاً إنه لا يمكنها أداء اليمين الدستوري مشددا على أن أداء اليمين ليس إجراء شكليا بل هو إجراء جوهري لا يمكن دونه المصادقة رسميا على الوزراء المقترحين بمقتضى أحكام الدستور.

واعتبر سعيد أن التعديل الدستوري الأخير الذي أعلن عنه رئيس الحكومة هشام المشيشي لم يحترم الإجراءات التي نص عليها الدستور، وتحديدا الفصل 92 المتعلق بضرورة التداول في مجلس الوزراء إذا تعلق الأمر بإدخال تعديل على هيكلة الحكومة، هذا إلى جانب إخلالات إجرائية أخرى.

وفي ذات السياق، عبر رئيس الجمهورية عن استيائه من غياب المرأة عن قائمة الوزراء المقترحين رغم قدرتها على تحمل المسؤولية فضلا على أن التعديل الحكومي لم يراعِ تعويض 4 كفاءات نسائية في الحقائب الوزارية.

وانتقد سعيد الاجتهادات والتأويلات المختلفة  للدستور والتي وصفها بأنها “تحاول إضفاء شرعية على وضع لا علاقة له بالواقع وفي قطيعة مع المشروعية الشعبية” بعد أن تم إعداده “على مقاس التحالفات القائمة سنة 2014 وبعيدا عن المطالب المتعلقة بالشغل والكرامة”.

وحمل رئيس الجمهورية ما وصفها “بالمنظومة القائمة” مسؤولية إجهاض المبادرات التي قام بها انطلاقا من مسؤولياته الوطنية

واعتبر سعيد الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها عديد المناطق والجهات نتيجة خيبة الأمل في السياسات الاقتصادية والاجتماعية منذ الثورة.

الاحتجاجات#
التعديل الحكومي#
الدستور#
قيس سعيد#
مجلس الامن القومي#

عناوين أخرى