قيس سعيد: لا نقبل مناقشة الشأن الداخلي في برلمانات أجنبية
tunigate post cover
تونس

قيس سعيد: لا نقبل مناقشة الشأن الداخلي في برلمانات أجنبية

قيس سعيد ينتقد تجميد عضوية تونس في اللجان البرلمانية الفرنكوفونية ويتساءل: "ما معنى أن توضع تونس على جدول أعمال برلمانات أجنبية"
2021-10-14 16:58

انتقد رئيس الجمهورية قيس سعيد الخميس 14 أكتوبر قرار الاتحاد الأوروبي تجميد عضوية تونس في اللجان البرلمانية الفرنكوفونية بالبرلمان.

واستنكر سعيد خلال ترؤسه أول مجلس وزاري للحكومة التونسية الجديدة بحضور رئيسة الحكومة نجلاء بودن، ما وصفها بـ “مناقشة الشأن التونسي في برلمانات أجنبية”، قائلا “ما معنى أن توضع تونس على جدول أعمال برلمانات أجنبية”؟

وأكد سعيد في كلمته على ضرورة احترام سيادة تونس، قائلا: “لا نقبل أن توضع سيادتنا على طاولة مفاوضات أجنبية”. 

واعتبر   أن المرحلة الحالية التي أعقبت تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة نجلاء بودن هي منطلق بناء تاريخي جديد للبلاد، “يقوم على الديمقراطية الحقيقية لا على الديمقراطية الشكلية وفق قوله. 

وتحدث الرئيس عن التدابير الاستثنائية ومشروعيتها، قائلا إن هذه الاحكام جاء بها الفصل 80 من الدستور التونسي وليست بانقلاب كما يردد معارضوه.

وأضاف سعيد أنه لجأ إلى التدابير الاستثنائية “للتصدي لمحاولات إسقاط الدولة” من قبل جهات لم يسمِها، اتهمها بالتعاون مع “دول أجنبية” لتحقيق هذا المخطط حسب قوله، مضيفا “أعلم جيدا ما خططوا له مع بعض العواصم”. 

البرلمانات الأجنبية#
التدابير الاستثنائية#
السيادة الوطنية#
الشأن الداخلي#
قيس سعيد#
مجلس وزاري#

عناوين أخرى