تونس سياسة

قيس سعيد أمام الأمم المتحدة: يجب توفير لقاحات كورونا لجميع الدول بشكل عادل

دعا رئيس الجمهورية قيس سعيد في كلمته أمام الجمعيّة العامة للأمم المتحدة، الخميس 3 ديسمبر، إلى ضرورة ضمان حصول كافة الدّول على اللقاح المضاد لكورونا بشكل منْصف حين توفّره، مع توفير الدعم المناسب لما يتماشى مع استحقاقات المرحلة وتحقيق ضمان الأمن الغذائي.


وقال  سعيّد خلال الدورة الاستثنائية 31 الافتراضية للجمعية العامّة للأمم المتّحدة على مستوى رؤساء الدول والحكومات حول جائحة كوفيد – 19 إنّ هذا من شأنه تعزيز شبكات الأمان الاجتماعي، والمساواة بين الجميع في إطار منظومة حقوق الإنسان في الصحة وتكريس منظومة العدل متعدّد الأطراف.

وأضاف أنّ تونس تؤكّد على تعزيز الجهود لمجابهة كورونا التي يستحيل على دول العالم التصدّي لها بصفة منفردة. 

وذكّر قيس سعيّد بأنّ تونس دعت إلى اعتماد مقاربة شاملة وموحّدة تأخذ بعين الاعتبار احتياجات جميع البلدان والشّعوب.

كما أفاد بأنّ تونس، العضو غير الدائم بمجلس الأمن، بادرت بتقديم مشروع قرار مشترك مع فرنسا، تمّ اعتماده بإجماع كافّة الدّول الأعضاء بمجلس الأمن، نجح في توسيع مفهوم الأمن الجماعي، وأتاح تجميع الدّول وتوحيد رؤيتها بشأن المسؤولية المشتركة، ووَقْف إطلاق النار في مختلف مناطق النزاع في العالم.

تخفيف الضغوط المالية:

وأشار إلى أنّ تونس تقدّر جهود الأمم المتحدة في مجابهة كورونا، مؤكّدًا على الحاجة الماسة لخطة تستجيب لمطالب الإنسانية جمعاء، وتجدّد النداء من أجل تحقيق تضامن مالي عالمي حقيقي، وتخفيف الضغوط المالية والاقتصادية.