عرب

قيادي بحماس: نأمل في تمديد الهدنة فترة أطول

قال خليل الحية القيادي بحركة حماس، مساء الاثنين 27نوفمبر، إنّهم تمكّنوا من الوصول إلى العدد المطلوب من الأسرى، لتمديد الهدنة الإنسانية لمدة يومين.
وأضاف خليل الحية: “نأمل أن نتمكّن من تمديد الهدنة الإنسانية في قطاع غزة لفترة أطول”.

وأشار خليل الحية إلى أنّ هناك تقصيرا وتلكّؤا في إيصال المساعدات إلى غزة خلال الأيام الماضية، آملا أن يتغيّر ذلك.

وأوضح أنّ الآلية ستستمر خلال تمديد الهدنة بتسليم 10 إسرائيليين مقابل 30 فلسطينيا يوميا.
وأكّد أنّهم يسعون إلى الدخول في صفقة جديدة تتجاوز النساء والأطفال، وأنّه يمكن الدخول في هدنة جديدة تتعلّق بالفئات الأخرى بعد إنجاز تبادل النساء والأطفال.

ومساء اليوم، قال الرئيس الأمريكي جون بايدن، إنّه سيظلّ على اتصال بقادة قطر ومصر وإسرائيل للتأكّد من تنفيذ كل جانب من جوانب الاتفاق.
وأضاف بايدن: “ضغطت باستمرار من أجل تعليق القتال لتسريع نطاق المساعدات لغزة وتوسيعها وتسهيل الإفراج عن الرهائن”.

واليوم، أعلنت وزارة الخارجية القطرية، التوصّل إلى اتفاق لتمديد الهدنة الإنسانية في قطاع غزة لمدة يومين إلى غاية الأربعاء القادم.

وكان المتحدّث باسم الخارجية القطرية، قد صرّح في وقت سابق أنّ بلاده تأمل أن تؤدّي الهدنة الإنسانية إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة.

وعلى مدار الساعات الماضية أدارت كلّ من قطر ومصر، اتصالات مكثّفة بالتنسيق مع واشنطن لبحث تمديد الهدنة الإنسانية، وفق شروط يطالب بها كل من الاحتلال الإسرائيلي، وحركة المقاومة الإسلامية حماس.

وأفادت حركة حماس أنّ شروط التمديد ستعتمد على تطبيق البنود نفسها في عملية التبادل الحالية، حيث سيفرج الاحتلال عن ثلاثة أسرى فلسطينيين، مقابل كلّ محتجز من قطاع غزة.