عالم

قوات الاحتلال تقمع مظاهرة تطالب بإبرام صفقة تبادل أسرى مع المقاومة

واصلت قوات الاحتلال قمع المتظاهرين ضدّ سياسة رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وللمطالبة بإبرام صفقة تبادل أسرى مع المقاومة.
وأمس، قمعت “الشرطة” متظاهرين في مدينة تل أبيب، خرجوا للمطالبة بإبرام صفقة تبادل أسرى مع الفصائل الفلسطينية، واعتقلت أحد أقارب الأسرى المحتجزين في غزة.
وأكّدت صحيفة “يديعوت أحرنوت” أنّ “الشرطة” قمعت المتظاهرين في تل أبيب، بعد أن حاولوا إغلاق أحد الشوارع الرئيسية في منطقة “أيالون” وهو أحد مظاهر الاحتجاج.
واستخدمت “الشرطة” “القنابل المسيلة للدموع والمياه العادمة لتفريق المتظاهرين، كما اعتدت على بعضهم بالضرب”، حسب هيئة البثّ الرسمية.
كما “اعتقلت متظاهرا واحدا على الأقل في تل أبيب، وهو أحد أقارب الأسرى المحتجزين بغزة”، وفق المصدر ذاته.
وأشارت الهيئة إلى أنّ “المتظاهرين في تل أبيب أشعلوا النيران وهو أحد مظاهر الاحتجاج للضغط على الحكومة لإبرام صفقة تبادل”.
وتظاهر عشرات آلاف الإسرائيليين في تل أبيب ومدن أخرى في أنحاء البلاد، للمطالبة بإبرام صفقة تبادل أسرى وإجراء انتخابات مبكّرة.
والسبت، نقلت صحيفة “يديعوت أحرنوت” العبرية (خاصة) عن مصادر مطّلعة، لم تسمها، قولها إنّ الوفد المفاوض “سيغادر الاثنين المقبل لمواصلة المفاوضات بشأن الصفقة”.
والجمعة، توجّه رئيس “الموساد” ديفيد بارنياع، إلى العاصمة الدوحة لعقد اجتماعات مع رئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني حول اتفاق تبادل الأسرى ووقف إطلاق النار بغزة، وفق إعلام عبري.
وكالات