عالم

قنص واستهداف لناقلات جند.. المقاومة تواصل التصدّي لقوات الاحتلال

علنت كتائب القسام عن عدة عمليات استهدفت جنود الاحتلال وآلياته العسكرية شرق رفح، بينها تفجير منزل تم تفخيخه سابقا بقوة إسرائيلية خاصة، ما أدّى إلى إيقاعها ما بين قتيل وجريح.
وفي سياق متصل، أطلقت المقاومة الفلسطينية رشقات صاروخية جديدة صوب المستوطنات المحيطة بقطاع غزة، فيما زعم الاحتلال أنه اعترض صاروخا.
وقالت كتائب القسام إنّها قصفت عسقلان برشقة صاروخية، ردّا على مجازر الاحتلال الإسرائيلي في حق المدنيين.
وبثّت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس، مشاهد لـ”التحام” مقاتليها مع جنود الاحتلال وآلياته في محاور شمال قطاع غزة.
من جهتها، قالت سرايا القدس، إنّها قصفت تموضعا لجنود العدو وآلياته في محور نيتساريم بقذائف الهاون من العيار الثقيل.
كما تمكّنت من تفجير عبوة برق في آلية ميركافا بمنطقة أبو زيتون في معسكر جباليا شمال قطاع غزة.
واليوم، اعترف الاحتلال الإسرائيلي، بإصابة 15 جنديا في المعارك الضارية مع المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، خلال الساعات الـ24 الماضية.
وأشار الاحتلال في بيان إلى أنّ حصيلة الإصابات في معارك قطاع غزة وصلت إلى 15 جنديا، إضافة إلى إصابة 7 جنود عند الحدود مع لبنان.
وحسب جيش الاحتلال، فقد أصيب أربعة مقاتلين بجروح خطيرة، الثلاثاء، في معارك شمال قطاع غزة وجنوبه.
وفي حادث وقع شمال قطاع غزة، أصيب ثلاثة جنود من الكتيبة 202 التابعة للواء المظليين بجروح خطيرة خلال اشتباكات مع المقاومين الفلسطينيين، وأصيب خمسة آخرون بجروح متوسطة، حسب بيان الجيش.